كتاب وأراء

هذه قمتنا العربية

البداية
لا تَـسْقِنِـي مَـاءَ الحَيَـاةِ بِـذِلَّـةٍ
بَلْ فَاسْقِنِـي بِالعِـزِّ كَـأْسَ الحَنْظَـلِ

متن
سعادتنا ليست كاملة،
المشهد المتكرر الذي نراه حين اجتماع القادة بتلك القمم العربية العقيمة ماعادت مبهجة،
مصافحة باردة ووجوهٌ جامدة وابتسامات صفراء ثم الدوران بالحلقة المغلقة ذاتها

ماذا بعد هذه القمم؟
أي قمة عربية لا توقف العدوان على اليمن وتدمير بنيته التحتية وتجويع أهله لا يُعترف بها
اليمن الذي ذاق الويلات وقطعته السكاكين من كل زاوية وضلع!
وكل هذا حتى يصبح الرئيس الحالي.. سابقا!
كل هذا حتى يأتي قادمٌ ينفذ الأوامر بلاكلل؟
كل هذا حتى يصبح اليمن المستقل مستعمرة لأن أحدهم قرر ذلك؟
والضحية شعبٌ أعزل تمسك بحبال الحياة وبقي معلقًا بين تعب الصبر وجحيم السقوط؟
مجاعة هنا وقصف مدرسة هناك
وضحايا بالعشرات كل يوم ولا يذكرهم أحد
وأي قمة عربية لا تقرر وقف التدخل بشؤون ليبيا وإشعال نيران الحروب بأطراف إفريقيا لا يُعتد بها
وأي قمة عربية لا تعترف بالقدس عاصمة أبدية لفلسطين لا قيمة لها
وحين يقول قائلهم ما لنا بقضيةٍ باعها أهلها ويرددها حتى يصبح القول الشاذ أصلًا
والمستنكر مألوفًا
حتى تموت النخوة لدى قومٍ وتُهدر كرامتهم وتاريخهم بأيديهم
هذا إن بقي منها شيء
القدس ليست قضية الشعب الفلسطيني وحده بل هي عقيدة ودين
لكن كيف يفهم السفهاء ذلك؟
وأي قمة عربية لا ترفع الحصار عن قطر وتقدم اعتذارها لبلدٍ غُدر به في ليلٍ أسود لا أهمية لها
ماذا يعني أن تهتك الأعراض وتقطع الأرحام وتغرس خنجرًا بخاصرة أخٍ يثق بك!
وماذا يعني أن تغلق المنافذ وتمنع شعبًا هم لنا أهل ورحم من زيارة أقاربهم والسجود ببيت الله الحرام؟
منذ متى تؤخذ الشعوب بجريرة حكوماتها؟!
هذا إن أخطأت
لكنكم اتهمتم بلا أدلة
وحكمتم زورا وبهتانا
وحينما أدار العالم ظهره لكم وشاهت وجوهكم
بتم تبحثون عن حلٍ يحفظ لكم ما تبقى من كبرياء مزيف تدعونه
تلك القمم العربية التي لا تُثمر عن قرارات تحفظ كرامة الإنسان العربي وتحترم حريته بلّوا نتائجها واشربوا ماءها
لا نحتاج لمزيد من النفاق
فإما أن تعيدوا للشعوب الحياة والحرية
وإلا فأكرمونا بصمتكم
فالصمت للظالم.. كفّارة

إضاءة:
في ضجيج الطبول تختنق أصوات الحرية

آخر السطر:
علامة الكذاب يافهيد.. كثرة حلوفه

بقلم : دويع العجمي

دويع العجمي