كتاب وأراء

فاكهة الأبجدية- 5

‏حتى الكلام السيئ نستطيع ‏أن نقوله بشكل جيّد.

‏والكلام الجيّد من الممكن أن نقوله بشكل سيئ.

‏لهذا قبل أن تفكروا ما الذي ستقولونه، فكروا كيف ستقولونه؟!

‏الكلمة التي لا تستطيع أن تقولها بتوقيتها، وتضعها بمكانها المناسب.. من الأفضل أن لا تقولها.

(أ)

أمضى نصف عمره يبحث عن (الإجابة) الصحيحة.

عندما وجدها.. اكتشف أنه يتبع (السؤال) الخطأ!

(ب)

الناس أشبه بالمساكن..

أحدهم: كأنه غرفة عابرة في فندق عابر.

والآخر: كأنه شقة مستأجرة لوقت محدود.

والثالث: كأنه بيتك الذي تمتلكه.

(ج)

وانا مثلك: أكره السياسة!

ولكن ماذا افعل معها وهي تتدخل بشكل وحجم رغيف الخبز الموجود على مائدتي..

وتحدد مقدار الملح فيه؟!

(د)

ما هي أفضل الحلول المتاحة لإنهاء محادثة مملة، مع شخص ممل، وبأسرع وقت؟!

- تهز رأسك وتردد: نعم.. نعم!

- تبتسم ببلاهة في وجه الأبله الذي يحدثك.

- تصرخ في وجهه فجأة!

- تقطع حديثه وتصدمه بمداخلة من نوع: تظن خلاص ما فيه أمل لريال مدريد بالدوري؟!

- تقتله؟!

(هـ)

منتفخ!

يتحدث عبر أنفه.

وتستغرب: كيف يتنفس هذا الكائن؟!

موهبته الوحيدة: «واصل»!

قدرة الله جعلته: كائنا غير مهم.. مولودا في أسرة مهمة جداً!

(و)

تخيّل حجم الضياع، والمتاهة التي يعيشها:

كان يحلم أن يلتقي ولو بقاطع طريق!

(ز)

طبيعي:

ألّا يحب القارئ ما تكتبه..

أو يختلف معه..

أو حتى يرفضه، ويرفضك.

غيرالطبيعي:

هي محاولاته الدؤوبة لتحويلك إلى فقرة

في برنامج: ما يطلبه القراء!



بقلم : محمد الرطيان

محمد الرطيان