كتاب وأراء

13 تغريدة

(1)

‏مقامك لن يمنحك المقام، إن لم تمنحه أنت القيمة، والكراسي لن تكرّس الصورة التي تشتهي في أذهان الناس، والمكان لن يمنحك المكانة، إن لم تفعل أنت!

(2)

‏الجهلة -بكل زمان ومكان- يدافعون عن قيودهم.. اعتادوا على رؤيتها كأنها أساور!

لا تفكر بنزعها من أياديهم.. سيقاومونك!

علّمهم، ودعهم يرونها كما تراها.

(3)

‏هذا المراهق الذي تراه في الشارع يرتكب بعض الأخطاء، هو: نتاج لتربيتنا وثقافتنا وتعليمنا وإعلامنا.

علينا أن نحاسب أنفسنا قبل أن نحاسبه!

(4)

‏قالت «الهراوة» ودم المتظاهر يتقاطر منها:

ليتني كنت حطبًا في موقد تشعله أرملة لأطفالها في ليلة باردة، ولا أكون عصا في يد شرطي!

موت على يد الأرملة.. أشرف من حياة في يد الشرطي.

(5)

‏قال الحذاء:

لو أن المصنع قرر أن يصنع من جلدي حقيبة بدلاً من كوني حذاء لحظيت باحترامكم!

للأسف، أنتم عنصريون ولا تفكرون بأن أصلنا/ جلدنا واحد.

(6)

«أحلى امرأة في العالم هي أمي»

صدّقوا هذه العبارة.. حتى وإن قالها لكم

رجل ماتت أمه وهي تنجبه!

(7)

من يدها اللمسة.. همسة!

كأن يدها: عصفور.

ولمستها: أجنحة.

وإحساسي: طيران.

لا فرق بين أصابعها وأصابع البيانو:

كلاهما تنساب منه الموسيقى.

(8)

أكره الذي يرى أن «الوطنية» ثوب

تم تفصيله على مقاسه وحده.. عند

خياط أفكاره!

(9)

الموقف المحايد في بعض المواقف: موقف غير محايد!

(10)

بعض ما قالته عاصفة الحزم:

أن الرياض / عاصمة الحسم، ومن أراد أن لا تفوته المواعيد الكبرى عليه أن يضبط ساعته على توقيت الرياض!

(11)

نتحدث -وبالتفصيل الممل- عن أشياء لا تعنينا، وندخل في موضوعات لا تهمنا أبدًا: هذا جزء من الضريبة التي يجبرك لطفك على دفعها!

(12)

• ما الفرق بين السياسي وساحر السيرك؟

- الساحر يُخرج الأرانب من قبعته، والسياسي

تجد «الأرانب» في تصريحاته.. ومحفظته!

(13)

الكتابة: ذنب..

يؤنبك ضميرك

إن لم ترتكبه بشكل فاحش الروعة!



بقلم : محمد الرطيان

محمد الرطيان