كتاب وأراء

هي من هو من هما؟


(1)
من هي؟
اسمها الآخر مصر.
وهي بلد عربي كبير جدا، كبير وقوي.
تاريخها طويل، وعمرها أطول، وبالها أطول وأطول.
شعبها رائع وذكي ودمه شربات، ولتتأكد من ذلك اجلس فقط على أي قهوة في ناصية شعبية، وارتشف شاي كشري على مية بيضا، ثم استمع لتعليقات وكلام وحوارات زبائن القهوة.
عمر حضارتها آلاف السنين، أيام ما كان الناس في العالم يلبسون جلد النمر زيّا، ويأكلون اللحم نيّا ولا يعرفون أحمد عدويّا.
لعبت السياسة في هذا البلد، وباع واشترى فيه السياسيون، واستغبى فيه المثقفون، واحولّوا، فأصبحوا يرون الباطل حقا، والحق باطلا.
ولأنه بلد مهم تدخلت كل بلاد الدنيا بغرض تقديم عروض الشراء، وكلهم يدفع بطريقته إما مال أو سلاح أو مواقف، والغريب أن الدفع كله تحت الطاولة.
(2)
من هو؟
كان «مسكين» ثم «حولوه» إلى سكين.
يخطب أكثر مما ينجز، وينظّر أكثر مما يفعل، أي فعل أصلا!! هو لم يفعل خيرا قط منذ جلس فوق الكرسي وبرَّأ مبارك وسجن مرسي.
يضحك على النكتة قبل سماعها، ويتأثر بالموقف قبل حدوثه، ويعطي أوامره دائما باعتقال الحمار وترك البردعة.
(3)
من هما؟
قناتان فضائيتان، لا يصطلحان أبدا على رأي، إن قالت الأولى صفار البيض أبيض، قالت الأخرى صفار البيض أحمر.
واحدة عرفها الناس أنها قناة الشعوب، والثانية عرفها الناس أنها قناة مش عارف إيه..
واحدة يدفع عنها، والأخرى يدافع عنها.
واحده يدفع لها، والأخرى يدفع بها.
بينهما ضرب من تحت الحزام غير مرئي للمشاهدين، غير أنه واضح جدا للشاهدين.
لو جمعت اسميهما لحصلت على جملة..
الجزيرة العربية.

بقلم : بن سيف

بن سيف