كتاب وأراء

من الأعماق همسة

تأخذنا محطات الحياة من أنفسنا ونغرق في بحر العمل والدراسة وظروف حياتنا اليومية الروتينية اللامتناهية والمتجددة نزيد من الضغوطات أن استسلمنا لها.. وللأسف هذا واقع معظمنا ونتناسى مشاعرنا وعواطفنا.. وأنفسنا وكذلك نتناسى هواياتنا.. إحدى هواياتي التي كنت أحبها هي كتابة الخواطر.. شعرت بحاجتي لتجديد هذه الهواية وإن كانت دون المستوى فاعذروني.. من فترة طويلة لم يعتد قلمي خطها...
أصبحكم بشذى الورد وعبقه وألوانه وأتواصل معكم بقلبي وأنتم عنوانه واغليكم من حروفي تحمل شذى مشاعري وتنثر لكم أوراق الورد وريحانه.
يا صباح الأماني والفجر الجميل.. وجعل يومكم من الأماني والهنا دووم معمور
أرسل لكم مع نسمات الصباح حمامة بيضاء محملة بسلامي لكم.. وتحمل وردة من الصفاء تكسب صباحكم هدوءاً وطمأنينة.
معظمنا يحمل قلبه من هموم نعانيها.. أتمنى أن يحفظكم ربي من الدنيا وتقلباتها.
ليتنا نعود صغاراً نلعب ونلهو ولا نحمل من الدهر ألا حكايات يومنا وعيش لحظاته..
ليتنا مثل الأسامي لم نتغير مع مرور وتغير السنين ليت طفولتنا امتدت معنا.. ليتنا لم نمر ولم نع هذه الدنيا وتغير ساكنيها.. الديار هي ولكن قاطنيها تغيروا.. هذه سمة أهل الدنيا.. ولا نستطيع إيقاف عجلاتها فهي بنا ماضية شئنا أم لم نشأ.. عجلاتها تتميز بسرعه كبيرة لا نكاد نستطيع أن نستريح معها أو نهدأ.. تارة تعصف رياحها بالخير وتارة بالشر. وأخرى بين ذاك ونحن في دوامتها سالكين حتى وإن كنّا مستقرين نجد ما يقض مضاجعنا.
أجلس بحالي ولحالي وتمر عليّ طيوف الذكريات ويهزني الشوق لمن رحلوا وغابوا دون وداع... وذكرتهم بخاطري.. وبخاطري مكسور لرحيلهم..
لو نغوص في مشاعرنا هناك الكثير المدفون في خبايا نفوسنا مليء ببوح.. لا نستطيع أن ننطقه وسيظل بداخلنا خائفاً من الظهور يكتسينا شوقا ولهفة.
حقيقة نخفيها بين ضلوعنا وشوك الشوق به ينخر في أجسامنا..
يا زهرة العمر.. أخرجي من الأعماق واعلني بداية طريق نسلكه.. لنعلن أنا وأنت فجراً.. ننثر بِه حباً وزهراً يا أغلى ما بالقلب.. أظهر بعض معانيك
هيا فالعالم أصبح صغيراً لا نستطيع أن نداري.. فطريقنا أعلن ورصفت شوارعه.. لتمضي بنا يا قطار العمر ولنعبر بك من محطة لأخرى.. هيا فقلبي لم يعد يُحتمل الكتمان ومن هنا سأبدأ بأولى خطواتي وسأغدو بها في بساتين الحياة معلنه بزوغ فجر جديد تنشد فيه عصافيري أجمل الألحان.
بقلم:إيمان آل اسحق

إيمان عـبد العـزيز آل إسحاق