كتاب وأراء

تظاهـــرات إيـــران

(1)
تظاهر الشعب الإيراني..
وبما أنه هو الحدث الأهم الآن على الساحة السياسية العالمية، بعد كأس الخليج طبعا..
فيجب أن أكتب عنه شيئا، ولو من باب مجاملة لرئيس التحرير الذي يحب مني مسايرة الأحداث فيما أكتب.
لاحظوا التعبير «مسايرة الأحداث» وليس الاصطدام معها..
صديقي محمد المري رئيس التحرير لا يحب أشعة الشمس الحارقة، ينصحنا أن نكتفي من أشعة الشمس بالشروق.
المهم..
ماذا أكتب عن تظاهرات الشعب الإيراني..
إن كتبت أنني معها فإن س سيغضب مني.
وإن قلت أني ضدها فإن ص سيغضب مني.
وإن كتبت أنني من المنتظرين، فإن ع سيغضب مني.
وان كتبت كلاما مبهما لا يعرف منه إذا كنت مع أو ضد فإن ح سيغضب مني...
ملاحظة هامة، لا تقفوا كثيرا عند الحروف، فليست ترمز لأوائل أحرف أسماء معينة، هي محض استعارة من كتاب الرياضيات المدرسي.
عموما..
ما كتبته هنا عن إيران يكفي، ويفي بالغرض،
المهم أني سايرت الأحداث ومشيت معها وتكلمت عنها..
بقي فقط أن أؤكد أن أشد المتحمسين للتظاهرات في إيران، هم أشد المتمنين باطنيا فشلها.
( 2)
على الأقل كن أنت صاحب دور البطولة في قصة حياتك..
ليس من المعقول أن تكون كومبارس حتى فيها.
بقلم : بن سيف

بن سيف