كتاب وأراء

كرة القدم مثلثة الأضلاع

هل تعلم أن أفضل أنواع جلود كرة القدم هي تلك التي تصنع من جلد الحمار؟
لكن المصنعين لا يعترفون بذلك، خوفا على مشاعر الحمير.
كرة القدم متساوية الأضلاع عند حكامها.
لكنها عند المشجعين حادة الزاوية.
عند المدرب هي دائرية، فهي تجعله يوما فوقها ويوما تحتها.
المدرب أول من ينسب له الفشل، وآخر من ينسب له النجاح.
اللاعب هو الوحيد الذي يرى كرة القدم بجميع الأشكال الهندسية.
يولد بعض اللاعبين وفي أفواههم كرة قدم.
كرة القدم، أحيانا للتسلية، ليس دائما.
كرة القدم إدمان..
ودرجة الإدمان على قدر التعلق بها..
بعضهم يدمنها كالقهوة، يستطيع التخلي عنها مع شوق جارف لها.
بعضهم يدمنها مثل الشيشة، لا يأنس ولا ينبسط إلا بوجودها.
من غرائب كرة القدم أن المشجعين دائما أكثر حماسا من اللاعبين.
يحضر المشجع إلى الملعب قبل اللاعب والمدرب بل وحتى قبل الفراشين.. يأتي مبكرا ليضمن له مكانا مناسبا في الملعب.
يدخل الملعب بتذكرة دفع قيمتها من جيبه الخاص، متحملا الحر والبرد والغبار والرطوبة..
يصرخ طوال ساعة ونصف، وحين يفوز فريقه، يشاهد اللاعبين يستلمون جائزة البطولة، عينية ونقدية مع الكأس، ويلوحون له بها، وهو يصرخ بهستيريا كأنهم سيقتسمونها معـه.
آخر الليل ينام اللاعب مع كأس ذهبية وسيارة ومكافأة.
بينما المشجع يفكر طوال الليل كيف يعوض قيمة التذكرة التي استدانها من حصالة أخته.
تشجيع كرة القدم ثلاثة أنواع:
تشجيع يشبه المرأة، حماس مع اندفاع.
وتشجيع يشبه الرجل، حماس مع تحكم.
وتشجيع يشبه الطفل، حماس مع تطرف.
رغم كل شيء.. كرة القدم لغة الشعوب... مفرداتها الحرفنة وليست الحروف.
كرة القدم اليوم ثلاثة أضلاع:
ميسي، رونالدو، ابراهيموفتش..
وبوقبا ضلع رابع.
بقلم : بن سيف

بن سيف