كتاب وأراء

كأس الخليج الإيراني

(1)
هل ستغضبون أنني أسميته كأس الخليج الإيراني؟
لا تغضبوا..
أنتم أخذتم الكأس الذي قيمته فوز بمباراة، وتركتم الخليج كله لإيران الذي قيمته كيان دول..
اختلفتم، ثم افترقتم، ثم تفارقتم...
قبل أيام، جمعتكم «حفلة» كأس الخليج...
كنتم تسيرون لحضورها كالعروس الكارهة لليلة الدخلة،
اجتمعتم في البطولة اجتماع الأعداء، كما يجتمع فريقا ملاكمة قبل مباراة البطولة.
شد، ونرفزة، واستفزاز، واستعداد للهجوم والدفاع...
أول معركة في اجتماعكم كانت ضد ميكرفون..
هناك فئة يستفزها شعار تلك القناة.
أحدهم نذر أمس خمسين ألف ريال للبحرين إذا فازت على قطر.
كأس الخليج اليوم ليست لعبة كرة قدم، إنه لعبة كُرْه قدم، من الكراهية..
الهدف ليس الفوز بالكأس، بقدر ما هو تسجيل نقاط إثارة وضرر واستفزاز ضد الخصم.
يا خسارة ثلاثون عاما من التعاون الخليجي..
فيها ثلاثون قمة سنوية..
تخللها ألف ألف ورقة مكتوبة عن نتائج الاجتماعات..
كتبها مائة مائة موظف.
نتج عنها عشرات عشرات القرارات..
كلفت مليون مليون دولار... خسائر مادية لم تفض لشيء.
(2)
لا تكن دجاجة،
ثم تغضب حين يطلبون منك،
بيضة الصباح.

بلقم:بن سيف

بن سيف