كتاب وأراء

عقولكم صغيرة جدا جدا جدا

البداية
«خليجنا واحد.. وشعبنا واحد»
متن
هذا العالم الذي نعيش فيه متفق على قاعدة ومبدأ طبيعي بالحياة
أن ما تفرقه السياسة.. تجمعه الرياضة
وهنا بالكويت انطلقت بطولة خليجي 23 وجمعت المنتخبات الخليجية تحت مظلةٍ واحدة
مظلة وطن النهار الذي تكفل قائده أمير الإنسانية الشيخ صباح الأحمد بكل مصاريف هذه البطولة تكملة لمساعيه الخيّرة بلم الصف ووحدة الكلمة وإعادة البيت الخليجي لسابق عهده.
ومع ذلك يصر بعض إعلاميي الخيبة بدول الخليج على تسييس الرياضة والغمز واللمز عبر قنواتهم التعيسة وحساباتهم البائسة ومحاولة النيل من هذا التجمع الأخوي وشحن النفوس وصب الزيت على النار.
لم يحترموا مساعي أمير الإنسانية ولم يحفظوا قدره بل يبحثون عن أي ثقب للتسلل منه واستفزاز الرأي العام وخلق مشاكل من لا شيء.
ونقول لهم: خبتم وخاب مسعاكم..
فحتى شعوبكم ملّت من صبيانيتكم ومراهقتكم السياسية وبدأت تهاجمكم وتنتقدكم، وجولة سريعة على الردود على أخباركم من قنواتكم الرسمية ويأتيكم الدليل والخبر اليقين.
أنت تستطيع التدليس وخداع الرأي العام مرة.. لكنك ستفشل مرات وهذا ما حدث.
كذبة كبيرة ووهم أكبر إذا اعتقدتم أنكم تتحدثون بلسان شعوبكم وتمثلونهم، بل أنتم تمثلون أنفسكم ومعازيبكم أما الشعب فهو أطهر من سواد نفوسكم وقلوبكم المريضة.
وفي الكويت مرحبٌ بالجميع إخوان وأحبة، لسنا إمعات لننقاد خلف مزاعمكم لكره قطر وكل ما هو قطري بل هم أهلنا وأحبتنا وكلنا معهم كما معكم ونقف من الجميع على مسطرة واحدة ونقدنا ليس إلا لحماقاتكم الإعلامية التي جعلتكم أضحوكة للجميع.
هنا.. بوطن النهار
قائد عظيم حمل على عاتقه رأب الصدع،
مؤمنٌ بأن «خليجنا واحد» ليست مجرد أغنية رددناها بل هي وجود وحياة.
وقبل النهاية لدي تساؤل صغير:
إذا كانت قطر صغيرة جدًا جدًا جدًا
لماذا قناة أبوظبي الرياضية تخصص لها برنامجا كاملا وتستقطب مهرجا تافها للحديث عنها؟
الصغير لا يعنيك أمره
الكبير فقط من لا يفارق اهتماماتك وتفكيرك
وهذا من طبيعة الأشياء
وما ثبت أن عقولكم هي الصغيرة جدًا جدًا جدًا
إضاءة:
إلا الحماقة أعيت من يداويها
آخر السطر:
يبونك يا فهيد قليصة.. لاراي ولا شور
بقلم : دويع العجمي

دويع العجمي