كتاب وأراء

أزمة كرة الثلج

دولة قطر صغيرة جدا.. حقيقة لا أحد ينكرها لا أنا ولا أنت يا من تقرأ هذا المقال.. لكن من المحال أن أصدق من يقول إن قضية قطر صغيرة جدا جدا، حتى أهل جدة لا يصدقون ذلك لأنها لو كانت كذلك ما جندت عاصمتهم الرياض كل هذا الحقد إلى قطر التي تعتبر اصغر من حارة في الرياض، ونحن من نكن لهم الحمد بل الحمد مرتين.
الدوحة التي أرادوا خنقها ارتد حبل المشنقة عليهم، وبدلاً من أن تتصدر قطر مواجز الاخبار بوقوع انقلاب عسكري، وإفلاس اقتصادي، ومظاهرات شعبية، أصبحت دول الحصار هي من يتصدر المشهد، وياله من مشهد، لدرجة أن الطرفة التي أطلقوها حول معتقل فندق شيراتون الدوحة صارت حقيقة ولكن باسم مختلف وهو الريتزكارلتون!
إن محاولات دول الحصار تصغير الأزمة الخليجية تبوء بالفشل وتعكس قصر النظر في ظل تداعيات خطيرة بدأت تظهر على السطح، تبين أن الأزمة ليست سياسية والدليل أن دول الحصار لا تريد العودة للغة العقل.
قطر تتحدث بلغة العقل وتدعو الجميع إلى الجلوس على طاولة الحوار، ولكنهم استبدلوا واو الحوار بألف الحصار لتصبح هي العلة، وما يحزن أكثر أن هذه العلة مع الدول الثلاث التي لا ترغب بحل الأزمة رغم أن الحل سهل، ولكن يبدو أن كل الحلول السلمية انتهت إلى طريق أرادوه مسدودا منذ البداية.
بقلم : ماجد الجبارة

ماجد الجبارة