كتاب وأراء

للبنات فقط

كل الآباء تقريبا يتمنون لو كانت لديهم القدرة على اختزال تجاربهم وخبراتهم في نصائح يوجهونها لاولادهم وبناتهم.. كما فعل الأستاذ الراحل «رجاء نقاش» الذي وجه رسالة عصرية لابنته الوحيدة قال فيها: «لا تخالفي القانون بأي صورة من الصور حتى لو كانت هذه الصورة صغيرة ومحدودة، اجتهدي مع نفسك اجتهادا حازما لعدم مخالفة أي قانون،حتى لو بدا لك أنك ستفلتين من العقاب، الالتزام الكامل بالقانون هو عادة أساسية تساعد على أن تبقى صفحات الحياة بيضاء، خالية من المشاكل والصعوبات. واحرصي يا أبنتي على ألا تضعي توقيعك على أي ورقة قبل أن تقرئيها وتدريسها وتقتنعي بما فيها، فما أكثر ما وجد الناس أنفسهم في مشاكل معقدة جدا بسبب توقيعهم على أوراق لم يقرأوها، واعتمدوا في ذلك على الثقة بمن قدموا إليهم هذه الأوراق، وعليك أن تتعودي على الإنفاق في الأساسيات والضروريات، وأن تبتعدي قدر الإمكان على الإنفاق في الكماليات التي يمكن الاستغناء عنها في شيء من الصبر والاحتمال. وعليك أن تتعودي أيضا فضيلة الادخار، مهما كانت مدخراتك قليلة فالادخار هو حماية للمستقبل، ولا بد أن تدربي نفسك على أن تكوني قادرة على أن تقولي «لا» عند الضرورة، واحذري من الخجل والمجاملات عندما تكون «لا» هذه لا بد منها، فأنا شخصيا خسرت الكثير في حياتي لأني خجلت وجاملت ولم أستطع أن أقول «لا» عندما كان لا بد أن أقولها، ولو أنني قلت لا في الوقت المناسب لوفرت على نفسي الكثير من المعاناة.. تعاملي مع الناس بقلب مفتوح، وتعاوني مع الجميع عندما يكون التعاون ممكنا وضروريا، ولكن احذري من أن تشتركي مع أحد في عمل واحد من أي نوع، فالمشاركة مغرية وهي تبدأ بالزغاريد ولكنها تنتهي بالدموع وخاصة في مجتمعاتنا العربية التي لم تتعود بعد على وضع أصول دقيقة للمشاركة في عمل واحد، وقد علمتني التجربة أن كل الذين اشتركوا في عمل واحد انتهى الأمر بهم إلى الخصومة والعداء والقتال فيما بينهم.. الوقت هو رأسمال الإنسان، فلا تبددي دقيقة واحدة دون أن يكون لها هدف، حتى لو كان هذا الهدف هو المتعة والراحة، فالمتعة والراحة ضروريتان من ضرورات الحياة ولكن لا يجوز لهما أن تاخذا من الوقت ما يقضي على الوقت الآخر المخصص للجد والاجتهاد.. أقرئي.. واقرئي كثيرا.. وتصوري لو أنك حرصت على قراءة ثلاثين صفحة كل يوم ولمدة ساعة، فستكونين قد قرأت في الشهر تسعمائة صفحة، وسوف تقرأين في العام الواحد ما يقرب من عشرة آلاف صفحة، واحرصي على صحتك وكوني كتومة بقدر الإمكان، فالثرثرة مرض قاتل، جربي أن تتكلمي كثيرا وحاولي بعد ذلك أن تقومي بعمل ضروري ومفيد، وستجدين نفسك عاجزة عن ذلك، لأن شمعة العقل والحيوية أطفأتها الثرثرة الفارغة، وقللي من الانخراط في الحياة الاجتماعية، لأن الحياة الاجتماعية الواسعة الفضفاضة تقدم المتعة والتسلية ولكنها تسرق العمر.

بقلم : وداد الكواري

وداد الكواري