كتاب وأراء

خطاب الأمير وسجل الشرف الأممي

جاءت كلمة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ضمن أهم الخطب التي شهدتها الأمم المتحدة عبر تاريخها وسجلها الأممي الذي يحتفظ بأهم الخطب والكلمات التي ألقيت ونالت زخما كبيرا من التأثير على الصعيد العالمي حيث جاءت عبارته الشهيرة «في كل مرة أقف هنا أُدافع عن التعاون البناء وحقوق الشعوب وتلك التي تتعرض لجرائم إنسانية فإنني في هذه المرة أقف هنا وبلادي تتعرض لحصار جائر يشمل كافة مناحي الحياة حتى اعتبره شعبي نوعا من الغدر» هذه الصورة الواقعية المعبرة عن البشاعة في التعامل والغدر لاقت تصفيقا كبيرا كما لاقت كلمة أمير الكويت الراحل جابر الأحمد اثناء الغزو العراقي للكويت عام 90 ودمعته الشهيرة كذلك أبلغ الأثر وأعظم التصفيق. لقد شهد منبر الامم المتحدة عبر تاريخه العديد من الكلمات المؤثرة وأحيانا الغريبة لرؤساء الدول وممثليهم، ولعل كلمة سمو الأمير إحداها بلا منازع نظرا لانتشارها بشكل لم يسبق له مثيل وكذلك شموليتها بحيث تحدث عن مشاكل العالم أجمع وحدد أعراض الأمراض التي تعاني منها البشرية فكان إنسانا عالميا وهو يحمل في قلبه ألم الحصار وجرح الغدر من دول الحصار. لعلني هنا أذكر بعضا من الخطب والكلمات المؤثرة والغريبة أيضا في تاريخ الأمم المتحدة وجمعيتها العمومية، منها مثلا، كلمة الرئيس الفنزويلي الراحل هوغو تشافيز وعبارته الشهيرة «الشيطان كان هنا البارحة» وبصق على المنبر إشارة إلى الرئيس الاسبق جورج بوش الابن بعد حربه على العراق، وكذلك كلمة الرئيس ياسر عرفات حين خاطب العالم «لقد جئتكم بغصن الزيتون في يد وبندقية الثائر في اليد الأخرى قلا تسقطوا الغصن الأخضر من يدي لا تسقطوا الغصن الأخضر من يدي». هناك أيضا كلمة الرئيس الكوبي الراحل فيدل كاسترو عام 60 حين أهان متسابقي الرئاسة الأميركية الرئيس كنيدي والرئيس نيكسون، وهاجم حصار كوبا قائلا «إنني أحتفظ بالدجاج الحي في حجرتي» ولا ننسى ذو الفقار علي بوتو رئيس وزراء باكستان الراحل اثناء حرب بلاده مع الهند عندما مزق الخطاب وغادر الصالة قائلا «بلادي تحتاجني أكثر». ومن غرائب بعض الكلمات والخطب على منبر الامم المتحدة خطاب العقيد الراحل معمر القذافي الذي استمر ساعة ونصفاً وقام خلاله بتمزيق ميثاق الامم المتحدة ورماه أعلى إلى رئيس الجمعية العمومية في حينه 2009. ولا ننسى أشهر التصرفات غرابة حينما خلع نيكيتا خروتشوف رئيس الاتحاد السوفياتي حذاءه وضرب به على الطاولة لاسكات بعض المحتجين على سياسة الاتحاد السوفياتي التوسعية في ذلك الوقت. كذلك خطاب مندوب الهند كريستا منون عام 57 اثناء أزمة كشمير التي استمرت 8 ساعات سقط بعدها مغشيا عليه على كل حال هذا موجز يوضح أهم الخطب التي شهدها منبر الامم المتحدة من حيث التأثير إيجابا أو سلبا، تقف اليوم قطر خلف قائدها وكلمته الإنسانية الرائعة في مصاف الدول التي تركت بصمة في تاريخ اجتماعات الجمعية العمومية التي يشهدها العالم كل عام كمنبر للمظلوم ونصر للحق وأصحابه وصوت للحرية التي يخافها الظلمة والمفسدون. حفظ الله قطر وحفظ أميرها، لقد سجلت يا سمو الأمير بصمة أهل قطر جميعا وحبهم للخير على منبر الأمم المتحدة بشكل جعل من قطر أكبر من حصار الصغار وأصدق من كذبهم وافتراءاتهم.
بقلم : عبدالعزيز الخاطر

عبدالعزيز محمد الخاطر