كتاب وأراء

مقومات البطل

من هذا المقام نُبارك لجميع من ينتمي لنادي الريان بمناسبة حصول فريق القدم الأول على درع الدوري بعد غياب طويل وليصبح الريان أكثر ناد حصل على درع الدوري بعد السد وهو الدرع الثامن في تاريخ نادي الريان المليء بالدروع والكؤوس المحلية والخارجية في مختلف الألعاب وفي جميع الفئات السنية وبلا شك فإن الريان هو الأفضل هذا الموسم ولذلك استحق الحصول على الدوري وبكل جدارة وقبل خمس جولات على انتهاء الدوري والآن ارتفع سقف جماهير الريان بعد أداء فريقهم وحصوله على الدوري والنجوم المتواجدين في فريقهم وكذلك بسبب وجود المدرب الناجح فوساتي إلى المنافسة على دوري أبطال آسيا في الموسم القادم والمنافسة آسيوياً لن تكون سهلة بل في غاية الصعوبة وذلك بسبب وجود أقوى الفرق الآسيوية والكثير منها متمرس في هذه البطولة التي تعتبر أقوى وأكبر بطولة على مستوى قارة آسيا، ولكي ينافس الريان وبظهر بمظهر مشرف يجب الاستقرار الإداري وكذلك الفني وعدم التفريط بأي نجم من نجوم الفريق والاستعانة بعناصر مؤثرة إذا أمكن ذلك، بالتوفيق لنادي الريان هذا النادي الشعبي الكبير.

رئيس نادي الريان الشيخ سعود بن خالد آل ثاني ونائبه راشد بن ناصر آل خليفة يستحقون المباركة بدرع الدوري خصوصاً بأنهما على رأس الهرم الرياني من ناحية المسميات الوظيفية والشيخ سعود بن خالد في هذا الموسم حَرك المياه الراكدة في دورينا والكل ينتظر تصريحاته التي تثير الرأي العام الكروي سواءً اتفق معه البعض أو اختلف معه البعض الآخر.

رئيس جهاز الكرة في نادي الريان علي عفيفة ومدير الفريق مذكر آل شافي وإداري الفريق عمر العزاني من الكفاءات الإدارية الرياضية في بلدنا ويعملون بجد ويغلبون مصلحة فريقهم على مصالحهم الشخصية فكل التقدير والاحترام لهم والله يكثر من أمثالهم.

جماهير الريان أعادت توهج مدرجاتنا مرة أخرى فكل الشكر لهذه الجماهير التي تستحق الإعجاب بالفعل.

أصبح الصراع على المربع شرساً خصوصاً بأنه باق على نهاية الدوري 5 جولات بها 15 نقطة لكل فريق والمفاجآت واردة إلى اخر جولة.

الصراع في المؤخرة كذلك مشتعل فمن سيكون الهابط الثاني الذي سيرافق مسيمير للدرجة الثانية؟

حسن الهيدوس هو من يستحق أن يكون أفضل لاعب قطري حالياً فهذا النجم يطور من مستواه ويقدم أفضل العروض سواءً على المستوى المحلي وكذلك على المستوى الدولي فحسن من 4 مواسم تقريباً وهو متوهج ويسير على نهج الكبار وبغض النظر عن المستوى الفني العالي لحسن فإن أخلاقه العالية هي مصدر فخر لنا كرياضيين قطريين وأصبح حسن الهيدوس مثل أعلى للاعبين الصغار، يستاهل بوعلي كل خير.

بعض المدربين يأتون إلى ملاعبنا وتتضح قدراتهم التدريبية العالية وبعض المدربين يأتون إلى ملاعبنا ولا تستفيد أنديتنا منهم لذلك فإن اختيار المدرب يجب أن يكون من أُناس مختصين في الجانب التدريبي ويتمتعون ببُعد نظر فني.

منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم ستكون له استحقاقات قارية قادمة قريباً وكلنا ثقة بلاعبينا وبمدربنا ويجب أن يقف الجميع مع منتخبنا لنصل بمشيئة الله إلى كأس العالم 2018 في روسيا وقادرين على ذلك بحول الله.

بقلم : محمد الشهواني

محمد الشهواني