كتاب وأراء

كثيرون حول الوطن قليلون حول السلطة

مقولة المناضل المهاتما غاندي «كثيرون حول السلطة قليلون حول الوطن» تعبر عن مخاوف حقيقية عن الوطن من أبناء الوطن الطامعين والمنتفعين من خيرات البلد، سواء في وقت الرخاء أو الشدة.. وبما أن المحن من أفضل لحظات الاختبار فلا تستغرب أن يستغل البعض هذه الفرصة للتسلق بحجة الدفاع عن الوطن ولكن مبتغاه مصلحته. هذا ما حذر منه غاندي.
ولكن اليوم أثبت الشعب القطري من مواطنين ومقيمين خطأ هذه المقولة.. ولكي تتأكد من صدق ذلك دعونا نعود بذاكرة الحصار إلى الوراء.
ملامح وفاء الشعب لـ الوطن اتضحت بعد قرار دبر في ليل في الخامس من يونيو عام 2017 فهو وفق المفهوم يُعد أول أيام الحصار، ولولا تكاتف الشعب خلف القيادة لكانت الأمور سارت بشكل سيئ، خاصة أن كل البوادر كانت تشير إلى أمر جلل مدبر مثلما دبر كل شيء في ليل. مقاطعة حصار تخوين.
اتهام قطر تم الاعداد له بكل خبث لقد كانت لحظات فاصلة وخطيرة في تاريخ قطر راهنت فيها دول الحصار على الشعب القطري خاصة أن سنًوات حكم حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني هي أربع سنوات وهي شيء لا يذكر في تاريخ الدول ولكن كانت اللحظة الحاسمة هي التفاف الشعب بكل عفوية وحب خلف تميم المجد.. لتصبح بعد ذلك أيقونة للشعب وللوطن وتنقلب مقولة غاندي إلى «كثيرون حول الوطن قليلون حول السلطة» كلمة السر.
أجسادنا ستكون هي ثرى أرض قطر وأرواحنا هي الثريا التي تنير سماء قطر.

بقلم : ماجد الجبارة

ماجد الجبارة