كتاب وأراء

أرقام مـفزعة .. وأرقام مـخجلة

انتهى شهر رمضان المبارك أعاده الـلـه على الجميع بالخير، وكانوا قديماً يقولون: إن إحدى غايات الصيـام أن يشـعر الأغـنياء بجـوع الفـقراء، وهـذا كلام مضحك، لماذا يصوم الفـقراء إذن؟ إن الصـوم عـبادة كبقـية العبادات «وما خلقت الجن والإنس إلا ليعـبدون» وفي الحديـث القدسي «كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به»
هل جاع المسـلمون حقاً وأخص منهم العرب؟ تقول الأرقام إن نصيب الفرد من هـدر الطعام في المملكة العربية السـعودية يـبلغ سـنوياً 250 كغ، وإن قيـمة الطعـام المهـدور تـبلغ سـنوياً 13,3 مليار دولار، وتـتفوق عـليها الكويت التي تهدر مليـون طن سـنوياً من المواد الغذائية، بما يسـاوي 400 كغ للفـرد، وتـتفوق عـليها قطر أيضاً، إذ يهـدر الناس 1،4 مليـون طن من المواد الغذائية سنوياً أي 636 كغ للفرد سنوياً، أما الإمارات فتهدر سنوياً من المواد الغذائية ما قيمته 4 مليارات دولار.
هـذه الأرقام ليسـت تخمينات، إنهـا صادرة عـن منظمـة الأغـذية والزراعة (الفاو) التابعـة للأمم المتحدة . يجب أن نـتذكر أن عدد الجـياع في العالم يزيد عن 800 مليـون إنسـان، وأن الذين يعـيشـون تحت خط الفـقر تجاوز عـددهم المليار نسـمة، وأن الذين يعيشـون تحت خط الفـقر قد يزيدون عن 50% من سـكان بعض الأقطار العربية.
قبل سـنتين بكيت وحيـداً حين رأيت صورة طـفلة ســورية ترفع لافتـة صغيـرة كتب عـليهـا «والـلـه جوعانـين! جوعانـين»! .. يا إلهـي! كيف يمكن أن نهنـأ بالـلـقمة والشــربة والحلوى وأطفـال سوريا «جوعانين» ؟ ليس لأنـواع الأطبـاق التي لا يعرفون أسماءها، ولكن لكسـرة خبز. قالـت طـفلـة سـورية: «تمنـياتي للعام الجديد: خبز طازج، وبطيـخ وشـاورما» وربما يكفيها الخبز والماء.
100 مليـون عـربي أميون، 8% زيادة في معدلات الفـقر خلال آخر عامين، تريليون دولار كلفـة الفسـاد في المنطقـة العربية، 5 دول عـربيـة في قـائمة الدول العشـر الأكثر فسـاداً في العالم (الصومـال، السـودان، العـراق، ليبـيا وسـوريا). يمثل العالم العـربي 5% من سـكان العالم إلا أنه يعاني 45% من الهجمات الإرهابية عالمياً، 75% من اللاجئين عالمياً عـرب، 68%من وفيـات الحروب من العرب.
يخصص العالم العربي أقل من نصف في المائة من مجمل الناتج القومي للبحـوث والتـطوير العلمي، وتخصص اسرائيل 4.7% للغرض نفسه. على قائمة أفضل 100 جامعة في العالم، ثلاث جامعات اسـرائيلية ، صفـر للعالم العـربي. عدد اليهود في العالم 4% من العرب، منح 185 شـخصاً منهم جائزة نوبل مقابل خمسة من العرب ثلاثة منهم عن السـلام. أما الدكتور «احمد زويل» رحمه الـلـه فكان أمريكياً.

بقلم : نزار عابدين

نزار عابدين