كتاب وأراء

من يستحق المساعدات يالجبير؟

البداية
«ومن الابتلاء أن تكون محاميًا رائعًا لقضيةٍ خاسرة»
متن
في زحمة الحرب الإعلامية التي يخوضها الفرقاء يخرج أهم وزير خارجية بالمنطقة السيد عادل الجبير بتصريح مهم جدًا وهو أن مركز الملك سلمان مستعد لتقديم المساعدات من أغذية وعلاج لقطر.
وجميعنا يعلم أن مركز الملك سلمان لا يقدم مساعداته إلا للدول المنكوبة، فهل سقط الجبير وخانه ذكاؤه وفطنته!
وكيف تقدم المساعدات لدولة يتفوق اقتصادها ودخل الفرد فيها على ما نعيشه بالمملكة!
بعيدًا عن أزمة الخليج والخلافات السياسية
هل يعي الجبير خطورة تصريحه على الشعب المغلوب على أمره؟
وهل يعلم أبعاد هذا التصريح أم أنه لم يحسب حساب ما بعد الأزمة وحل الخلافات؟
يبدو أن الجبير فقد بوصلته ولا بأس أن نعيد توجيهها ليعرف طريق المساعدات إلى أين؟
أنا مواطن بسيط أعيش في بيئة متوسطة وأعايش همومًا وآلامًا أجزم أنك يالجبير لاتعرف عنها شيئًا
وإن كان لديك فائض من المساعدات
فنحن أحق بها يا عادل الجبير من غيرنا،
نحن الذين يعيش أكثر من 25% منا تحت خط الفقر ولا يجدون مأوى ولا زادًا يُسكت جوعهم،
وكثيرنا افترش أرصفة الأمراء والتجار بحثًا عن معونة ومساعدات ذلًا وانكسارًا
وحساب فايز المالكي متخم بالمحتاجين والفقراء الذين لم يترددوا بإرسال بياناتهم وصور من معاناتهم بعد أن ضاقت بهم السبل.
فقط تصفح حساب المالكي لتعرف من الأحق بتلك المساعدات؟!
ناهيك عن آلاف المساجين بسبب المديونيات المتراكمة من أجل رغد العيش.
ضاعت حياتهم خلف القضبان ليتركوا وراءهم أسرًا تواجه صعوبات الحياة.. فأين مساعداتك عنهم؟!
أثناء دراستي بأميركا يا عادل الجبير هل تعلم كم طالب تبخر حلمه بإكمال دراسته وتعليمه بسبب توقف قرار انضمام الطلبة الدارسين على حسابهم الخاص للابتعاث؟
هل تعلم أنهم جاؤوا بأحلامهم وأمنياتهم وبذلوا جهدهم وبعضهم حصد التفوق لكن ارتفاع تكاليف الدراسة قتل أحلامهم وأجهض آخر أنفاسها عدم ضمهم للابتعاث ليعودوا يجرون أذيال الخيبة ويصبحوا فريسة للفراغ وقوى الشر والفتن وداعش التي تتربص بهم؟!
أليس هؤلاء الطلبة يا عادل الجبير أحق بمساعداتك وتوصياتك؟
أرجوك.. أعد النظر بما تقول وتصرح به فنحن شعب مرهق بالفقر والبطالة والديون ولسنا بصدد تحمل استفزاز ممن لا يشعر بمعاناتنا وآلامنا..
نعم نقف خلف وطننا ونعي مخاطر هذه المرحلة لكن عيشوا معنا التجربة واشعروا بنا، فليس من المعقول أن تُستهلك إنسانيتنا وحقوقنا بسبب سوء تقديركم..
كنت سأتفهم تصريحك لو صدر من وزير خارجية السويد أو سويسرا، تلك الدول التي حققت الرفاهية لشعوبها حتى وصلت حد الاكتفاء لكن باب النجار «مخلع» ويا قلب لا تحزن.
إضاءة
ومن فنون التوقيت أن تعرف متى تتكلم.. ومتى تصمت.
آخر السطر
اللي يحتاجه البيت يا فهيد.. يحرم على الجامع

بقلم : دويع العجمي

دويع العجمي