كتاب وأراء

خـبيــر المعـدة .. و«الكبــدة» !

لا تزال مواقع التواصل الاجتماعي تشتعل سخرية وتهكما على حديث خبير المعدة و«الكبدة» جميل الذيابي رئيس تحرير صحيفة عكاظ السعودية للقناة الأضحوكة المسماة العبرية عفوا العربية في إطار حملتها الإعلامية الجائرة على دولة قطر، حيث تحول فيه من رئيس تحرير صحيفة يومية إلى شيف أو طباخ فقال إن المعدة القطرية لا تعتاد المنتجات التركية والإيرانية!!
في البداية ظن المشاهدون كما قال أحدهم أن هذا شيف من أولئك المنتشرين في الفضائيات خلال شهر رمضان يقدمون برنامج طبق اليوم أو أحد برامج الصحة، مما جعل إحدى الناشطات على تويتر تقول الجميل ليس اسمه، لكن الجميل أننا ضحكنا كثيرا على هذه الكوميديا السوداء، لقد كان منافسا لفوازير رمضان وظننا الأمر في البداية مقلبا من مقالب الكاميرا الخفية.
هل هذا المفلس جميل الذيابي قد أجرى استفتاء بين أفراد المعدة القطرية واستنتج أنها لا تعتاد على المشاوي التركية والإيرانية، أم هو الإفلاس المهني والجهل المطبق.
فقد دأب الإعلام السعودي على التدخل ليس في الشؤون الداخلية لدولة قطر بل تجاوزها إلى التدخل في أمعائنا على حد قول أحد المغردين ساخرا، والغريب أن الذيابي لم يأت على ذكر الكبسة والمندي والفول والتميس وتأثيره على معدتنا.
المهم في الأمر أن وسائل إعلامهم المختلفة المرئية والمقروءة والمسموعة جنّدت كل طواقمهم في هذا الشهر الفضيل لتشويه صورة قطر وترويج كذبة دعم وتمويل الإرهاب، وكانت آخر الصرعات الصبيانية ما سمعناها من رئيس تحرير صحيفة عكاظ جميل الذيابي وهو يصرح لقناة العربية في بث مباشر بأن المعدة القطرية غير جاهزة لهضم وتناول المنتجات التركية والإيرانية.
لقد كشفت الحملة الإعلامية ضد قطر مدى الجهل المطبق والسطحية والسذاجة التي يعاني منها إعلامهم، وهذا ولله الحمد مما سهل على المواطن الخليجي عموما التصدي لهؤلاء الآثمين وفضح نواياهم.
إفلاس وجهل
لن نعلق نحن على كلام «جميل الذيابي» فالمشاهدون علقوا بما فيه الكفاية، وسوف نرصد لكم ردود الفعل على هذا الكلام الكوميدي، فقد كان لهذه المداخلة الدخيلة من الذيابي «المفلس» صدى واسع في وسائل التواصل الاجتماعي ووصلت إلى أكثر المواضيع انتشاراً في وقت قياسي بين مستخدمي موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي وإطلاق هاشتاق #المعدة_القطرية يصل الترند، كل الردود والتعليقات التي ردت على هذا المفلس أكدت على سطحية تفكير الإعلام السعودي والإماراتي والبحريني.
غرد الإعلامي القطري جابر الحرمي متعجبا من مدى الإفلاس الذي يعاني منه شخص المفروض أنه رئيس تحرير فغرد قائلا: المعدة القطرية غير متعودة على المنتجات التركية! رئيس تحرير صحيفة سعودية يحلل وصول شحنات المواد الغذائية إلى قطر.. قمة الإفلاس.
صحفي أم شيف
ومن تغريدة جابر الحرمي ننتقل إلى تغريدة جابر بن ناصر المري الذي فضح جهيل وغيره من المأجورين للتطاول على قطر فقال المري في تغريدته الذيابي يتحدث بسوقية عن الشعب القطري، وهو من «معدته» اعتادت على من يدفع أكثر، في إشارة إلى أنه مأجور من القناة باع ضميره وشرف مهنته بحفنة ريالات في مقابل الهجوم على قطر فوقع في سوء عمله عندما تحول من صحفي إلى شيف، وعلى الفور التقط ماجد الخليفي الوصف الصحيح لهذا الذيابي فتساءل متهكما: هذا شيف ولا أخصائي تغذية ولا إعلامي، فلو لبس الحمار ثياب خز- لقال الناس يا لك الحمار..
اتهام المعدة!
الدكتور تاج السر عثمان واضح أنه ضحك كما لم يضحك من قبل معبرا عن ذلك بتغريدة ظريفة قال فيها: اضحك حتى تستلقي على قفاك مع #خبير-المعدة يقول لكم المعدة القطرية لا تصلح للمنتجات التركية! ثم ألقى باللائمة على قناة العربية التي وصل مستواها المهني إلى هذه الدرجة من الجهل والسوقية قائلا «تهانينا».
ويقول فهد بوزوير في تغريدته: المفلسون تجاوزوا «الاتهام في النوايا» إلى مرحلة جديدة «الاتهام في نوايا المعدة»، خذ الجديد المعدة القطرية لا تتقبل المنتجات التركية.
معدتي يا معدتي
أما من أطرف التعليقات فكانت من فهد المفلحي الذي غرد قائلا: بعد تصريح #خبير_المعدة ترقبوا جديد الشاعر ناصر الفراعنة:
معدتي يا معدتي - لا عصير ولا حليب
جبتي لي حموضتي - من وراء هاك الغريب
طاش ما طاش
المغرد جاسم سلمان من شدة غباء الذيابي ظن أنه مريض إذ لا يمكن لعاقل أو أن يأتي بما أتى به الذيابي من خرافات فغرد قائلا: «لم تعتد المعدة القطرية على المنتجات التركية لذلك على قطر الرجوع.. أنت متأكد أنك على ما يرام؟! أخاف معدتك فيها شي».
ومن أطرف التغريدات تغريدة من غانم جاسم الكواري واضح منها أنه استأنس على كلام جميل الذيابي فغرد قائلا: أقسم بالله إن الوضع «طاش ما طاش» حق الضحك #المعدة_القطرية.
أما فهد العماري فقد تساءل متعجبا: المعدة القطرية لا تستحمل المنتج التركي؟! بعد أن فشل هجومكم على دولة قطر أصبحتم تهاجمون معدته؟.
تدخل في الشؤون الباطنية
المغرد أحمد الغانم لديه فكرة ساخرة غرد بها فقال: «أطلب من المملكة سجنه خمس سنوات لأنه متعاطف مع معدتنا #المعدة – القطرية.
أما من التعليقات التي فيها الكثير من الكوميديا تعليق مواطن اكتفى بوصف نفسه بالقطري فغرد قائلا: «سبحان الله أوصلوا للمعدة القطرية، هذا مش تدخل في الشؤون الداخلية فقط.. صار تدخل في الشؤون الباطنية.. حشيش فاخر».
فهد الدوسري استاء من الإفلاس المهني والإعلامي الذي وصلت إليه قناة العربية ووسائل الإعلام التي تشن هجوما على قطر من السعودية والإمارات والبحرين فقال تعليقا على كلام خبير المعدة والكبدة: «ما شاء الله خوش إعلام والله يتكلم عن معدة الشعب القطري.. خلصت السوالف يا العربية خلصت الأخبار عندكم وش ذي المسخرة».
وتعليق آخر من صباح الكواري متهكما جاء فيه: «والله العظيم إن طلعت لنا مواهب كثيرة هالفترة.. الجدول ما يوقف كل يوم ربعنا يطقطقون لهم على حد اليوم موعدنا مع حلقة #المعدة-القطرية».
أما مبارك آل خليفة فقد غرد قائلا: «يا الله دخلك وصلت لـ #المعدة- القطرية ثم بيت من الشعر يقول:
يا صالح حي تهمانا الأولات
تكفى يا صالح اتلا ملازيم الرجال...
كانت هذه نماذج قليلة من التغريدات الكثيرة التي اشتعلت بها مواقع التواصل الاجتماعي ساخرة من الكلام المضحك لرئيس تحرير صحيفة عكاظ، وشر البلية ما يضحك.
آمنة العبيدلي

آمنة العبيدلي