كتاب وأراء

أيها «الويب» العربي.. ما أفقرك!

لا يدرك أهمية جماعات الدعم الإلكترونية إلا من يجيد اللغة الانجليزية ويستطيع ان يدخل إلى منتديات الدعم والمساعدة المختلفة، حيث بوسعه الحصول على معلومات وافية عن أي موضوع يمكن ان يخطر على البال، ابتداء من موضوعات شديدة الدقة مثل سبب توقف مكيف سيارة من موديل معين مصنوعة في سنة معينة عن العمل فجأة وكيفية معالجة الخلل، مرورا بكيفية التعامل مع الآثار السلبية للأدوية، خاصة لمن يتعاطونها مدى الحياة، وانتهاء بمنتديات تقوم بتقييم مستحضرات التجميل والعناية بالجسم الخاصة بالنساء من حيث فاعليتها وتأثيرها السلبي على المدى الطويل.
القاسم المشترك بين غالبية هذه المشاركات المرتبة في منتديات موثوقة أنها صادقة وبعيدة عن المبالغات أو التعميم المسف فهذه المعلومات التي يتم اكتسابها من خلال الخبرات المتراكمة للأفراد تكتسب أهمية استثنائية لأنها تقدم للشخص خلاصة خبرات مئات الأشخاص وتمكنه من اتخاذ القرار المناسب له بسهولة وسرعة.
للأسف الشديد تعتبر مثل هذه المجموعات الالكترونية نادرة على الويب العربي وهي ان وجدت فانها تفتقر إلى التنظيم والتنسيق، فضلا عن أن المواضيع التي تناقشها غالبا ما تكون عامة وعشوائية وهو ما يجعل الوصول إليها والاستفادة منها أمرا بالغ الصعوبة، وحتى اولئك الذين يشاركون القراء خياراتهم فانهم غالبا ما يقعون في خطأ التعميم أو التسطيح، دون شرح أو إسهاب، واذا سأل احدهم عن منتج معين ستجد هناك من يمدحه كأنه افضل منتج في العالم دون أسباب أو من يذمه ويربطه بكل الشرور دون أي سبب واضح ايضا ما يترك الباحث عن الحقيقة في «حيص بيص»!
أسرد هذه المقدمة لأنني مررت بهذه التجربة قبل أيام وأنا أحاول العثور على تفسير منطقي لعارض صحي بسيط ألم بي دون ان يكون له تفسير واضح خاصة وان جميع الفحوصات التي قمت بها كانت تقول ان «أموري عال العال»!
خلال جولة مطولة في المواقع والمنتديات العربية لم يكن ثمة أي موضوع يقارب هذه النقطة، فالنقاشات تمحورت حول تلك المشكلة الصحية بشكل عام جدا وسطحي جدا هذا فضلا عن ان 90% من النصائح كانت مجرد قص ولصق من مواقع أخرى.
باللغة الانجليزية القصة مختلفة تماما فقد وجدت عشرات المواقع – يسمونها جماعات دعم إلكترونية- ووجدت ايضا آلاف المداخلات حول هذا العارض وكيفية التعامل معه والفحوصات التي يجب اجراؤها والاطباء الذين يتوجب زيارتهم فضلا عن كيفية شرح المشكلة أمام الطبيب حتى لا يدخلك في متاهات بعيدة جدا عن مشكلتك الأساسية.
خلاصة القول: مواقع الدعم العربية ضعيفة وقليلة وتفتقر إلى التنوع في الآراء والمواضيع المطروحة، أتمنى أن أرى المزيد من هذه المواقع بشكل احترافي مستقبلا.
بقلم : لؤي قدومي

لؤي قدومي