كتاب وأراء

إرهاب الدولة.. اولا

الحرب على الإرهاب كانت عنوان القمة الاميركية الإسلامية التي عقدت في الرياض يوم الاحد الماضي، ورغم غياب تحديد مفهوم الإرهاب حتى الآن إلا ان الجميع توافق على الحرب على الإرهاب كل من وجهة نظره، فعلى سبيل المثال مفهوم الحرب على الإرهاب عند قائد الانقلاب في مصر عبد الفتاح السيسي هو مزيد القتل والتخريب والتدمير في سيناء وباقي المدن المصرية حيث اصبحت قوات السيسي تقتل المطلوبين دون سعي منها حتى للقبض عليهم ومنذ بداية ممارسة إرهاب الدولة ضد المعارضين لانقلاب الثالث من يوليو وحتى الآن لم يتم توجيه أي انتقاد للسيسي ونظامه فيما يقومون به من جرائم بحق الشعب المصري بل إنه يحظى بدعم دولي تقوده إسرائيل، حيث يتخذ إرهاب الدولة اشكالا مختلفة بداية من القبض على الابرياء وممارسة اسوأ وسائل التعذيب ضدهم وموت كثيرين منهم تحت التعذيب إلى القتل المباشر إلى هدم المنازل وحرق بيوت المعارضين إلى الفصل من الوظائف إلى الفصل من الجامعات والمدارس أشكال مختلفة من إرهاب الدولة كأنما اخذ السيسي صكا من ترامب ان يواصل القيام بها دون حساب أو عقاب أو مساءلة.
ولا يتوقف إرهاب الدولة على ما يقوم به السيسي وحده وإنما نظام الاسد يمارس الإرهاب منذ بداية العام 2011 ضد الشعب السوري وتبث جرائمه الإرهابية كل يوم على شاشات التلفزة العالمية حيث قتل الاسد ونظامه بمساعدة إيرانية وسورية وشرد الملايين وهدم مدنا بكاملها وقام بجرائم حرب تاريخية مسجلة بالصوت والصورة ومع ذلك لم يؤاخذ على جرائمه ومازال يواصل إرهاب الدولة بمساعدة روسية- إيرانية وصمت اميركي غربي بل إن المبعوث الدولي يطرحه كجزء من الحل ولا يقر باستبعاده، والامر كذلك في العراق حيث تواصل حكومة المليشيات حربها ضد كل من يخالفها لاسيما سنة العراق في حرب لا هوادة فيها ولا قانون ولا مساءلة فالمليشيات المدعومة من إيران يدها مطلقة في ممارسة كل اشكال الإرهاب بدعوى الحرب على الإرهاب ويشاهد الناس كل يوم اهل العراق من المدنيين وهم يشردون وتهدم علىهم بيوتهم ويهجرون منها بدعوي الحرب على الإرهاب لكنه إرهاب دولة المليشيات يمارس ضد سنة العراق في كل مكان بدعم اميركي غربي وفيما تستخدم هذه المليشيات الحرب على داعش كمظلة لجرائمها إلا ان جرائمها قائمة في العراق قبل ظهور داعش بل إن الظلم الذي تمارسه هو الذي أدى لظهور داعش، هذه المليشيات التي لا تقل خطرا وإجراما عن تنظيم الدولة أو أي جماعات إرهابية أخرى.
أما الإرهاب الاكبر فهو الذي تقوم به إسرائيل ضد شعب فلسطين وهو يتجاوز مفهوم إرهاب الدولة إلى جرائم الحرب حيث تقوم إسرائيل بكل جرائمها تحت مظلة أميركية ودعم غربي وحماية دولية، ومن المقرر ان يمنح ترامب إسرائيل مزيدا من الحماية والدعم لتقوم بمزيد من الإرهاب والحصار والقتل والتجويع لشعب فلسطين.. اوقفوا إرهاب الدولة أولا؟!

بقلم : أحمد منصور

أحمد منصور