كتاب وأراء

فاكهة الأبجدية

(أ)
في الغالب:
كل صاحب مهنة يرى أن مهنته الأهم، والأكثر صعوبة، وأن المجتمع لا يعيش بدونه!
على كل صاحب مهنة- مهما كانت أهميتها- أن يتواضع قليلاً عندما يتذكّر أهمية وجود «عامل النظافة» ويتخيّل عواقب غيابه لمدة أسبوع عن المدينة!

(ب)
‏الأطفال يحزنون عندما يعود الأب دون «اللعبة» التي وعدهم بها..
ولكنهم لا يعرفون مقدار حزنه وانكساره لأنه لم يستطع شراءها لهم. ‏
غدا سيكبرون ويعرفون!

(ج)
?في هذا الزمن السريع، والمضطرب، والضاغط على الأعصاب:?
لم يعد المريض من يذهب إلى العيادة النفسية..
بل المريض من يرفض الذهاب إلى العيادة النفسية!

(د)
?عندما تكون تائهاً في الصحراء، ?وبيدك آخر علبة لأحد الأطعمة ?الجاهزة..???
ستكون حماقة كبرى ?إذا فكرت- لحظتها- بقراءة: تاريخ صلاحية الطعام!?

(هـ)
من الرائع أن لا يكون لك أعداء.
ولكن، تأكد.. إنك لم تفعل الأشياء المميزة التي تجعلهم يتكاثرون حولك!!

(و)
لا تكن مثالياً لدرجة الغباء..
الحياة مليئة بالخديعة والمراوغات التي ستجعلك تبدو في نظر الأغلبية:
ساذجاً أكثر من كونك طيباً!!

(ز)
‏قف بجانب الإنسان..
قبل أن تفتش البيانات الموجودة في هويته!
‏لا تجعل الكائنات العنصرية ‏والمتعصبة تقتل أجمل ما فيك.

بقلم : محمد الرطيان

محمد الرطيان