كتاب وأراء

الأغنياء يحتفلون بيوم العمال

(1)
الأغنياء يحفظون أحاديث الزهد،
والفقراء يعيشونها.
(2)
شهد العالم أمس احتفالات غير مسبوقة بعيد العمال.
على فكرة الذي احتفل فيه هم التجار فقط، لأن العمال أنفسهم كانوا مشغولين بأعمالهم.
التجار احتفلوا بعيد العمال وتركوا أنفسهم.. هل سمعتم بعيد التجار؟
مؤكد أن ذلك من باب الإيثار على النفس.
وبهذه المناسبة أصدر التجار بعض القرارات التشجيعية للعمال:
واحد:
لرفع المعنويات تم «رفع» الإيجارات والأسعار.
اثنان:
ولخفض الضغط تم «خفض» الأجور.
ثلاثة:
ولسد زيادة الحاجة تمت زيادة ساعات العمل.
أربعة:
ولتقليص المصروفات عليهم، تم تقليص أيام العطل من أجل إشغالهم بالأعمال بدل الذهاب إلى السوق وصرف المال هناك.
خمسة:
ابتداء من العام القادم سيكون عيد العمال ثلاثة أيام بدل يوم واحد، لإظهار مزيد من التعاطف مع العمال المساكين.
ستة:
تم تأسيس اتحاد العمال العالمي الذي تشكل من ستة رؤساء مجلس إدارة كبرى شركات العالم، من أجل المطالبة الحثيثة بحقوق العمال المهدورة.
سبعة:
ومن باب إظهار المنة والفضل لهم تم اعتماد شعار:
العمال أساس المال.
وفي نهاية الحفل تمنى الجميع للعمال...
أعمالا شاقة بالفائدة،
مريرة بالإنجازات،
متعبة بالتكاليف.
بقلم : بن سيف

بن سيف