كتاب وأراء

مهرجان أبريل.. أنصف الشهر

استمتعت كثيرا بالفعاليات الجميلة التي يتضمنها مهرجان أبريل في سوق واقف، فعلا هكذا تكون المهرجانات وإلا فلا، ثقافة شعبية وثقافة عامة وترفيه ومتعة بصرية وكل ما تهواه النفس وتشتهيه من ألوان المعرفة والفائدة.
تذكرت وأنا أتجول وأشاهد بعض الفعاليات أن هذا المهرجان بإطلاق اسم «مهرجان أبريل» عليه أنصف شهر أبريل، ورد له الاعتبار بعدما ارتبط في أذهان الناس وفي كل الدول بمزحة سخيفة وممجوجة اسمها «كذبة أبريل» وهي أن يزف إليك أحد الأصدقاء خبرا سعيدا يدخل السرور إلى نفسك وبينما أنت محلق في الفضاء من شدة الفرح يسحب من تحتك البساط بضحكة «بايخة» ويقول لك «كذبة أبريل» لتهوي نفسيتك إلى الأرض مرة أخرى، وقد يحدث العكس، أن يلقي إليك أحدهم خبرا سيئا فتضيق بك الدنيا بما رحبت، وبينما أنت في قمة اليأس يرفعه عن كاهلك بضحكة بايخة أيضا قائلا: أمزح معك هذه كذبة أبريل.
مع هذا المهرجان يحق لي أن أقول للناس مبروك عليكم كذبة أبريل، ومبروك علينا مهرجان أبريل الذي يحقق نجاحا كبيرا ويجذب الأشقاء من دول مجلس التعاون الخليجي إلى سوق واقف الدوحة أو في سوق الوكرة القديم.
من يلق نظرة على جدول المهرجان خلال الأيام الماضية وهذه الأيام وما سيقام خلال الأيام المقبلة فسيحرص قطعا على ألا يفوت هذه الفرصة على نفسه وعلى أسرته، فمن يحن لفنون التراث يمكنه الاستمتاع بها، وللأحباء الصغار سيجدون المثير من الفعاليات في مدينة الملاهي، ومن الجميل أيضا ارتباط بعض الفعاليات بالبيئة البحرية من خلال الفنانين الذين يرتادون أقنعة تمثل أنواع الأسماك والأحياء المائية الأخرى خصوصا في سوق الوكرة القديم.
تنوع وثراء غير عادي في الفعاليات، وحرص على الارتقاء بالذائقة الفنية للجمهور وهذا من أهم وظائف المؤسسات الثقافية، فلا تفوتكم إبداعات الفنانين الذين يرسمون اللوحات الفنية الجميلة التي تتخذ من الفنون الشعبية والتراث القطري موضوعات لها في الهواء الطلق فضلا عن الخطاطين والنحاتين.
لا يتسع المجال لحصر التنوع الكبير في الفعاليات، فمهما كتبنا فلن تغني الكتابة عن الزيارة، ومن الواضح أن الجمهور اعتاد على المستوى الرائع لفعاليات سوق واقف فيقبل عليها إقبالا كبيرا، فالزحام الشديد الذي يشهده سوق واقف في الدوحة وسوق الوكرة القديم يؤكد هذه الحقيقة.
بقي أن أشير إلى أن المهرجان يعود بالخير على المحلات التجارية، فنظرة سريعة داخل المحلات وما تشهده من إقبال يجعلنا نقدم الشكر للمشرفين على المهرجان ونقول لهم بيَّض الله وجوهكم للصورة الجميلة التي تقدمونها عن قطر.
بقلم : آمنة العبيدلي

آمنة العبيدلي