كتاب وأراء

اليوم العالمي للمرأة

المرأة أم القضايا
سؤال يدور في مخيلتي لا أبحث له عن إجابة؟ لماذا هذه النظرة للمرأة وأنه يجب ان نوفر لها ممرات تحت الأرض بعيدا عن أعين البشر المتربصة ونحن الذين نتشدق بالقول إن المرأة هي الأم والأخت والزوجة والبنت، وعند أول اختبار ننظر للمرأة نظرة مغايرة وكأنها رجس من عمل الشيطان أو الشيطان بذاته، وعليه فيجب أن تلزم المرأة البيت وإذا خرجت للعمل أو غيره فهناك قائمة من المحظورات. قد يقول قائل إننا تجاوزنا ذلك.. قد تكون أنت من تجاوزت هذه العقبات ولكن تظل هناك عقبات في طريق المرأة.
لقد خلق الله البشر ذكرا وأنثى وشرع لهم الحقوق وفرض عليهم الواجبات فإذا قام كل جنس بدوره فلماذا هذا التوجس من الآخر.. إذا كانت المرأة ناقصة عقل ودين وحققت ما عجز عن تحقيقه الرجل إذا كيف ستكون الحياة إذا كانت كاملة العقل والدين.. لعلها رحمة من الله بالرجل.
المرأة المسلمة
أول جملة تسمعها المرأة في صغرها من بائع الحلوى: المرأة كالحلوى من منّا يريد شراء حلوى مكشوفة يتجمع حولها الذباب! كبرت الفتاة وقال لها والدها عندما أصبحت في سن المراهقة: عجبي من رجل غطى سيارته خوف الخدش ولم يغط نساءه! وصلت لسن الزواج فتوقعت أن حياة جديدة تنتظرها. ولكن كانت صدمتها عندما قال لها زوجها: المرأة تشبه البيت الخالي من الستائر! حتى شاب شعر المرأة وأصبحت عجوزاً فقال لها ابنها عندما أراد الخروج معها: المرأة كالسلك الكهربائي إذا انكشفت حل الدمار.
الإنجاز الحقيقي
وراء كل امرأة ناجحة نفسها.
وأد البنات
عادة جاهلية ليس المقصود دفن العار.. بل لطبيعة الحياة وقتها، فالأب يخشى على ابنته من السبي في ظل قبائل تعيش على الحروب.
الحور العين
نحتفي بالحور العين أكثر من تقديرنا للمرأة.. نجد الرجل يفجر نفسه للظفر بحورية أكثر من دفاعه عن الإسلام الذي قدر المرأة.
المرأة
هي ليست الأم والأخت والزوجة والابنة.. هي كيان مستقل عامل المرأة كامرأة.
فيروز
بكتب اسمك يا حبيبي..
وهديتني وردة.. فرجيتا لصحابي.. خبّيتا بكتابي.. زرعتا عالمخدة.
هديتك مزهرية.. لا كنت تداريها.. ولا تعتني فيها..تَ ضاعت الهدية.
الفرق بين المرأة والرجل!
بقلم : ماجد الجبارة

ماجد الجبارة