كتاب وأراء

فيكتوريا المولعة بالموت

في حادثة شديدة الخطورة، قامت عارضة الأزياء الروسية فيكتوريا أودينتسوفا (22 سنة) بأخطر مغامرة متحدية الموت، حيث تمسكت فيكتوريا بيد مساعدها، ثمّ تدلّت في الهواء من فوق سطح برج كيان (إنفينيتي) الشاهق في دبي المؤلف من 73 طابقا بارتفاع 306 أمتار، ويعد البرج إحدى أطول ناطحات السحاب في العالم الموجودة في دبي، الروسية الجبارة قامت تتدلى إلى الأسفل بطريقة مخيفة وخطرة جدا من دون أي وسيلة حماية، وذلك من أجل أن تلتقط أفضل صورة لها وتنشرها في أنستغرام. ومقطع الفيديو المرعب قامت العارضة بنشره على حسابها ليحصد أكثر من 350000 مشاهدة، وربما زادت المشاهدات الآن ضعف هذا الرقم، التجربة التي قامت بها فيكتوريا لا أظن أحدا يدرك أهميتها سوى فيكتوريا نفسها، أعترف أنني ما أن شاهدت الفيديو حتى ظننت أنه فيلم استعراضي لمنتج دعائي، ولم أصدق أن المقطع الذي اشتهر من خلال قنوات التواصل الاجتماعي، إنما هو تلبية لرغبة العارضة الروسية بالدخول في مغامرة مع الحياة والموت في آن واحد.
وطبعاً بعد أن نال الفيديو شهرة كبيرة، وبدأ الجمهور يتساءل عن كم الأذى الذي يمكن أن يصيب العارضة وحتى المشاهدين، أوضحت شرطة دبي أن ما فعلته الشابة الروسية يشكّل خطراً على حياتها، ويصنف ضمن الهوايات الخطرة، وأكدت الشرطة لوسائل الإعلام أنها لا تستطيع محاسبة الآخرين ومنعهم من ممارسة هواياتهم، ولكن حماية أرواح الناس وخصوصاً الشباب، حتى لا يقلدها أحد منهم، وتم التنويه على ضرورة عدم ممارسة الهوايات الخطرة من دون وجود وسائل السلامة والأمن، إلى جانب الحصول على موافقة رسمية من الجهات المختصة. المثير جداً أن عارضة الأزياء ذات القلب الجامد علقت في أسفل الفيديو: «حتى الآن لا يمكنني أن أصدق أنني قمت بهذا الفعل، وفي كل مرة أرى فيها الفيديو أشعر أن يدي تعرقان».
لقد استطاعت فيكتوريا أن تجعلنا نشعر بالخوف والرعب الذي لم تعشه في تلك اللحظة، ولكننا كمشاهدين عانينا طويلاً ونحن نشاهد مثل هذه التجربة، وحبسنا أنفاسنا حينما أدركنا أن الفيديو لم يكن عبارة عن إعلان لفيلم «أكشن» جديد، وأنه لم يعتمد على أي فوتوشوب أو تكنيك متقدم يجعلنا نشعر أن ما حدث حقيقي، لكنه في الواقع مجرد رغبة مجنونة لفتاة شابة طائشة، عرضت نفسها للخطر في مقابل أن تعيش تجربة في مواجهة الموت، لا أظن فكتوريا ستتوقف عن ممارسة مثل هذه التجارب، لا أصدق ذلك، وإنما ستعيد التجربة في مكان آخر، وحتماً ذات مرة ستلقى حتفها مثل كثير من المغامرين.
والآن هل أدرك البعض كم تبلغ قوة المرأة حينما تريد أن تقوم بأمر ما؟
بقلم : سارة مطر

سارة مطر