كتاب وأراء

الريان والبداية الآسيوية

اليوم سيكون فريق الريان في مهمة وطنية مع عودته للمشاركة في دوري الأبطال الآسيوي، حيث سيلعب مع فريق الوحدة الإماراتي في بداية دور المجموعات بالنسبة للرهيب الرياني والكل يدعو ويتمنى أن تكون بداية جيدة وانطلاقة متميزة للرهيب قبل السفر في الأسبوع المقبل إلى الرياض لمواجهة الهلال.
الريان قادر على تحقيق الانتصار في لقاء الليلة لعدة أسباب يأتي في مقدمتها حالة الاستقرار الفني والإداري التي يعيشها الفريق في الفترة الأخيرة، حيث يعتبر الريان أفضل فريق في القسم الثاني تحقيقاً للنتائج.
الريان قدم أفضل كرة قدم بين كل الفرق في دوري النجوم خلال القسم الثاني واقنع الجميع بقدرة الفريق على التواجد بشكل قوي في البطولة القارية والمنافسة على دوري النجوم القطري حتى الأسابيع الأخيرة، حيث إنه حالياً على بعد 6 نقاط من صدارة جدول الترتيب.
الريان يمتلك خط هجوم ناري يتمثل في الثلاثي تباتا وجارسيا وسبستيان وكل واحد من الثلاثة يمكنه أن يصنع فارقاً في لقاء الليلة وقيادة الفريق للفوز بالمباراة والحصول على أول ثلاث نقاط في المجموعة وستكون نقاطاً ثمينة يضع من خلالها الريان أقدامه على الطريق الصحيح.
والريان يمتلك منظومة فنية عالية المستوى بقيادة المدرب الرائع والمتميز لاودروب الذي طور كثيراً من أداء الفريق بدليل الغيابات التي تحدث بالفريق ولا يشعر بها أحد، حيث إن هذا المدرب استقر على الأسلوب والطريقة ويتم توظيف اللاعبين على هذه الطريقة حسب ما يمتلك من لاعبين وأوراق وهذا أمر أعطى للريان ثباتاً فنياً في الملعب جيداً ويفيد الفريق في المباريات.
الريان يمتلك جماهير وفية ومخلصة لفريقها وتساعده باستمرار وفي كل المناسبات والليلة هذه الجماهير مطالبة بالزحف خلف الفريق في ملعب جاسم بن حمد بنادي السد لدعم الفريق بقوة في هذه المباراة التي تمثل البداية نحو الانطلاقة وجمهور الريان دائماً على الموعد ليس في دعم فريقه فقط، ولكن في دعم كل الفرق القطرية في مختلف البطولات ومن قبلها المنتخب الوطني.
الريان يحتاج اليوم إلى وقفة من الجميع هو لا يمثل الأمة الريانية فقط، بل يمثل الكرة القطرية بأثرها والجميع مطالب أن يكون خلف الفريق يدعمه بقوة ويسانده حتى تكون له ضربة بداية قوية في بداية المشوار ليكمل المسيرة بصورة قوية وأنا واثق أن الريان قدها، لأن الريان هذا الموسم غير ولاعبيه غير وكل شيء في النادي غير.
كل التوفيق والدعاء للرهيب الرياني بالانتصار والأمة الرياضية بالاحتفال الليلة وللجماهير بالذهاب للملعب والتشجيع لرهيب الكرة القطرية.

بقلم : أحمد لحدان المهندي

أحمد لحدان المهندي