كتاب وأراء

الدوحة 2022 .. رؤية هوليودية

- ماذا لو أنتجت قطر فيلما هوليوديا وعلى مقاييس هوليود العالمية وتم تصويره كاملا في قطر؟
- ماذا لو كانت قصة الفيلم قصة درامية سينمائية محبوكة بذكاء وحرفية ومفصلة تفصيلا محترفا بحيث يتم توظيف بطولة كأس العالم في قطر 2022؟
- ماذا لو كان البطل توم كروز أو ليوناردو دي كابريو أو جونــي ديب؟
- ماذا لو تم عرض الفيلم في أميركا وأوروبا والعالم؟
- ماذا لو كلف الفيلم مائة مليون دولار وحقق مائتي مليون دولار؟
- ماذا لو نتج عن ذلك تأسيسي شركة إنتاج قطرية عالمية مقرها هوليود وتمويلها في قطر؟
تعالوا لندخل إلى التفاصيل.
اليوم العالم كله سينما.
فالسينما هي مفتاح السياسة ومفتاح الاقتصاد ومفتاح الثقافة ومفتاح منهجية حياة الشعوب بكل أطيافها.
والسينما ليست القنبلة النووية التي يمنع شراؤها أو صنعها، بل هي صناعة متاحة لأي مستثمر عنده مال ليدفع ويشتري وينتج.
فإن كان الأمر كذلك، فلم لا ندخل فيه ونستفيد منه ونمتلك حصة من سوقه؟
عندي نص درامي، عبارة عن قصة متكاملة عن مهندس أميركي يأتي إلى قطر من أجل تأسيس الملاعب القطرية التي ستستضيف كأس العالم 2022 في قطر، وسيكون هذا المهندس النجم ليوناردو دي كابريو على سبيل المثال، ويجب عليه تنفيذ كل ذلك خلال عام واحد فقط، وحينها يدخل في سلسلة من التحديات المثيرة التي تدور في إطار من الأكشن والإثارة.
وسيكون كل ذلك من خلال عمل درامي قصصي متكامل ومثير، بعيد عن روح الأفلام الوثائقية.
ولا تحكموا على قصة الفيلم من غير قراءتها كاملة، لأنه ليس هنا مجال سردها، إذ أن الكثير من القصص البسيطة حصدت جوائز الأوسكار.
أرجو أن يكون قد وصلكم المعنى.
ومن خلال العمل سيتم تصوير الشكل الذي ستكون عليه ملاعب قطر في عام 2022 والشوارع والبنية التحتية والجماهير وكيفية استقبال العالم له، كل ذلك في إطار قصة الفيلم.
الفكرة عندي مفصلة، والقصة عندي جاهزة، والنص عندي ناضج، أحتاج فقط من يوافق على تنفيذها.

بقلم : بن سيف

بن سيف