كتاب وأراء

فتوى بهلول بين الفتنة والنفاس


(1)
- يا شيخ بهلول.. ما رأيك في المجازر التي تحدث في سوريا؟
- هذه فتنة فاجتنبوها.
- يا شيخ بهلول.. ما رأيك في المجازر التي تحدث في العراق؟
- هذه فتنة فاحذروا منها.
- يا شيخ بهلول.. ما رأيك في الربيع العربي؟
- الربيع فتنة فابتعدوا عنه.
- يا شيخ بهلول.. جامعت زوجتي وهي نفساء فما الحكم؟
- فتح الله عليك لهذا السؤال، هذه هي الأسئلة التي يجب أن يسأل عنها علماء الدين، وليس أسئلة الفتنة السابقة والعياذ بالله.
في البداية أنا أستغرب أنك رجل واضح عليك علامات الصلاح والعلم، فكيف لا تفقه أحكام الحيض وفقه النفاس، وتتعلق بالسياسة التي هي فتنة تجر إلى فتنة، وليس من ورائها إلا القلاقل التي لا تنفعك في دينك ولا دنياك.
ثانيا: أنت اقترفت ذنبا عظيما يجب أن تتوب عنه وتستغفر الله.
ثالثا: قال الله في حكم النفاس:.............
وقال النبي صلى الله عليه وسلم:...........
وقال أهل العلم:.............
وأنا أقول:........
وينبغي عليك:.......
وإياك أن تقترب من الدم فحرمته عظيمة.
تقصد دم المسلم يا شيخ بهلول؟
أقصد دم النفاس يا صاحب الفتنة.. اغرب عن وجهي قبحك الله.

(2)
كل كتاب الزوايا اليومية مطالبون بمسايرة الأحداث/ النكبات العربية المتلاحقة أولا بأول والكتابة عنها.
ولكن كثرتها،
وسرعة تدفقها،
تذهب بالتركيز، وتعصف بالعواطف التي تشرّق بها مرة وتغرّب أخرى.
أريد أن أعيش النكبة أو المشكلة لأكتب عنها بتركيز، فتصفعني أختها لتشتت انتباهي..
فأتذكر قول الشاعر:
تكاثرت الظباء على خراش
فلا يدري خراش ما يصيد

بقلم : بن سيف

بن سيف