كتاب وأراء

معضلة التحكيم

لعل أجمل ما سمعته مؤخرا كان من النجم الدانمركي الكبير بيتر شمايكل في لقائنا معه في صدى الملاعب عندما تحدث عن التحكيم وموضوع الاستعانة بالتكنولوجيا قائلا إن التحكيم جزء من اللعبة وإثارتها. وأخطاؤه هي التي تجعلنا نجلس بعد المباراة ننتقد ونغضب ونثور وقال إنه لا يريد لكرة القدم أن تكون مثل التنس أو الالعاب المؤتمتة الأخرى والتي تمشي كالساعة السويسرية فالحكم وأخطاؤه من الأمور التي تجعل من كرة القدم اللعبة الأكثر شعبية في العالم ولهذا فما يحدث من كلام حول التحكيم في دوري نجوم قطر هو ما يضفي عليه مزيدا من الحلاوة والمتعة ويجعله أقرب لقلوبنا وأنا أيضا ضد التكنولوجيا ومع الأمور البشرية وأعتقد أنهم في قطر لم يقصروا في موضوع الحكام المساعدين لإضفاء المزيد من العدالة وهجوم مدرب السد السيد فيريرا عليهم جاء كفشة خلق بعد التعادل الأشبه بالخسارة أمام الشحانية رغم اعترافه الصريح أن فريقه لم يكن بالمستوى ولم يؤد بالشكل المطلوب منه وأن الشحانية كان ذكيا وأضاع الكثير من الوقت وأعتقد أن الشحانية تعامل بواقعية مع إمكاناته وقدراته أمام منافس كالسد حتى لو قال مدربه الكرواتي إيجور ستيماتش إنه كان يستحق الفوز وليس النقطة ولكني أعتقد أن النقطة من فم الزعيم تعتبر مكسبا.
وبكل الأحوال فعشر بطاقات منها أربع حمر في أي مباراة تعني أنها خرجت من يد الحكم ولم يستطع السيطرة عليها إلا بالبطاقات وهذا الكلام عام على أية مباراة بهذا العدد من البطاقات في أي دوري أو بطولة فالحكم الجيد هو الذي يفرض هيبته على المباراة مهما كانت أحجام وشهرة ومكانة اللاعبين المتواجدين على أرض الملعب وبالتأكيد هناك لاعبون يساعدون الحكام عندما يتقيدون بالقوانين وبنظرة سريعة على بعض المباريات الأخيرة نجد أن البطاقات الملونة هي القاسم المشترك بين معظمها ففي لقاء العربي ولخويا 4 بطاقات منها حمراء وفي لقاء أم صلال والجيش 7 بطاقات من بينها حمراء وفي لقاء معيذر والوكرة 7 بطاقات وفي لقاء الجيش والريان 9 بطاقات من بينها حمراء واحدة وهو ما يضع أكثر من إشارة استفهام على التحكيم بشكل عام وأيضا على تجاوب اللاعبين مع الحكام ولهذا يجب أن يكون هناك وقفة متأنية مع هذه الظاهرة التي غذتها أيضا وسائل التواصل الاجتماعي وتصرفات الجماهير ورأينا أحدهم وهو يحمل أوراقا مالية في مباراة السد والشحانية ويلوح بها وهي تهمة خطيرة جدا جدا ويجب معاقبة صاحبها لأنه يتحدث بالذمم بدون دليل وهو ما قد يثير بقية الجماهير ويدفعها حتى للشغب وهو ما لا نريده ولا نسعى إليه.
نعم، التحكيم جزء من اللعبة ونعم الحكم يأخذ القرار في جزء من الثانية ونعم اللعبة كلها تخضع للتطوير والتدريب والمحاسبة وكذلك التحكيم.

بقلم : مصطفى الآغا

مصطفى الآغا