كتاب وأراء

مفاجآت تكنولوجية

لن تتوقف صناعة التكنولوجيا عن الدفع بمفاجآت جديدة إلى أسواق الهاتف المحمول، هذه المفاجآت قد تبدو في باطنها الرحمة تارة وفي ظاهرها العذاب تارة أخرى، أو تبدو مفيدة من جانب واحد ومزعجة من جوانب عدة يراها البعض سارة ويراها الآخرون ضارة، وبقدر ما تسبب من مضحكات تسبب أيضا في الكثير من المبكيات.
ولعلنا نتذكر ما صنعته التكنولوجيا بعدد من رؤساء دول ومشاهير حول العالم، عندما وضعتهم في مواقف محرجة لا يحسدون عليها، بسبب التنصت على مكالماتهم الهاتفية، أو تسريب أسرارهم أو أحاديث سرية لهم، تضمنت معلومات على درجة عالية من الأهمية والحساسية.
أحدث هذه المفاجآت التكنولوجية ما أعلنت عنه واتس أب من ميزة جديدة تنوي تطبيقها في المستقبل القريب، عبارة عن تحديد الموقع الدقيق الذي يتواجد فيه المستخدم تحديدا واضحا ومفصلا بمعالمه، لا يكتفي بذكر المنطقة الموجود فيها هذا المستخدم أو ذاك، وإنما وصف المكان على نحو يسمح لأي أحد أن يتوجه إليه إذا شاء، سواء كان في المكتب أو السيارة أو السوق أو أحد المقاهي.
إذن يمكن وقتها لأي من أعضاء المجموعات التي تشترك بها، أو لمن هم مسجلون في قائمة جهات الاتصال لديك أن يتابع تحركاتك بشكل مباشر عن طريق التطبيق حتى لو كنت خارج البلاد.
سوف تفيد هذه الميزة الجديدة في مدن العالم التي تكثر فيها سرقة السيارات، إذا ما استغنى مالك السيارة عن هاتف به التطبيق وثبته في مكان مخفي بها، في هذه الحالة لن يعاني رجال البوليس في سبيل الوصول إلى الجاني، كما تفيد في كشف الأصدقاء الذين يدعون كذبا انشغالهم في أماكن معينة.
المضحك المبكي أن أكثر من انزعجوا من هذه الميزة حول العالم هم الأزواج الذين اعتادوا قضاء أوقات طويلة خارج بيوت الزوجية، وأكثر من سعدوا بها زوجاتهم اللاتي يستطعن ضبط تحركات أزواجهن مع بدء تشغيل الميزة، إذ علقت إحداهن على البيان الذي نشرته الشركة قائلة:
- سأزود هاتف زوجي بهذه الميزة فور تطبيقها، وقالت ضاحكة:
- انتهى زمن الخداع يا حبيبي
وما تعكف عليه مجموعة الخبراء الآن بشأن هذه الميزة التشاور فيما بينهم حول ما إذا كانوا يجعلونها اختيارية أم أساسية، لأن الكثير من المختصين عبروا عن قلقهم إزاء انتهاك خصوصية المستخدم بهذه الميزة الجديدة.
هذا هو شأن التكنولوجيا دائما، نعمة للبعض ونقمة على البعض الآخر، نعمة لمن يسيرون على الطريق المستقيم ونقمة على اعتادوا المراوغة.
عجلة المفاجآت التكنولوجية دارت ولن تتوقف، وأساليب الحياة لا محالة سوف تتغير، إذ وظهرت تسريبات عن ميزات أخرى قد نراها قريباً في التطبيق مثل التراجع عن إرسال الرسائل أوتعديلها بعد الإرسال.
سننتظر وسنرى العجب العجاب، فإن غدا لناظره قريب
جميع هذه المزايا تم كشفها في النسخة الاختبارية من التطبيق وليس واضحاً بعد إن كانت الشركة ستطرحها في النسخة الرسمية أم لا.
بقلم : آمنة العبيدلي

آمنة العبيدلي