كتاب وأراء

العنابي والمهمة الصعبة



يدخل منتخبنا الوطني لكرة القدم في تحد جديد يوم الخميس خارج الديار أمام منتخب كوريا الجنوبية في ثالث مبارياته بالتصفيات المونديالية وهي مباراة من وجهة نظري لا تقبل غير الفوز للعنابي اذا رغب في العودة للمنافسة من المجموعة التي تضم معه إيران واوزبكستان والصين وسوريا.
العنابي في ثوبه الجديد تحت قيادة فوساتي امام تحد كبير فالمباراة غاية في الصعوبة والمنافس خسر نقطتين غير متوقعتين في الجولة الماضية بالتعادل مع سوريا سلبيا وهو الأمر الذي يؤكد أنه يدخل لقاء الخميس من أجل التعويض والحصول على النقاط الثلاث.
لا يوجد سيناريو محدد لهذه المباراة ومهما اجتهدنا من واقع الأوراق الفنية في المباراتين إلا أن التوقعات صعبة بين منتخبين أحدهما اعتاد على الوصول للمونديال ويصنف من أوائل كبار آسيا وهو فريق كوريا الجنوبية وبين منتخبنا الذي يحلم بالعودة من جديد في التصفيات وتقديم عروض قوية ونتائج متميزة تضعه من جديد على الطريق المطلوب ولن يتحقق ذلك دون الفوز في لقاء الخميس. نصيحتي للاعبي العنابي وجهازهم الفني الجديد بقيادة فوساتي التركيز والهدوء واللعب على رد فعل المنافس لأنه قوي وشرس على ملعبه واذا فتحنا اللعب في المباراة نحتاج للياقة بدنية عالية تظهر وقت الارتداد من الدفاع للهجوم أو العكس وكذلك مجاراة سرعة لاعبي المنتخب الكوري الذين هم في الأساس يمتازون بالسرعة واللياقة العالية. نحتاج أن يكون الحظ معنا في هذه الليلة ويساندنا أمام مرمى المنافس ومثلا أمام إيران كنا الأفضل ووصلنا مرات عديدة صوب مرماهم ولكن في النهاية حدثت أخطاء سجل منها افيراني هدفين وفاز باللقاء والنقاط وتكرر نفس المشهد بصورة أصعب ونحن نلعب على أرضنا ووسط جماهيرنا أمام منتخب أوزبكستان ولم ننجح في الفوز باللقاء وخسرنا في الوقت القاتل وبالتالي خسرنا 6 نقاط كنا في أشد الاحتياج لها أو على الاقل التعادل في المباراتين وتعطيل المنافسين معنا في المجموعة.
ثقتي كبيرة في قدرة لاعبي العنابي على تقديم الأفضل في المباراة وإسعاد الجماهير العنابية في المواجهة وتحقيق الانتصار وبإذن الله يتحقق ذلك ويعود العنابي من الباب البعيد للمنافسة ويصبح في الصورة وهذا يتطلب أن يكون الجميع في أفضل وضعية وتحقيق المطلوب في الملعب.
كلنا نقف خلف العنابي واملنا كبير بقدرته على تحقيق الفوز والعودة إلى المنافسة بقوة في المرحلة المقبلة خاصة أن التصفيات ما زالت مستمرة وباقي فيها 8 مباريات سوف تقلب شكل المنافسة رأسا على عقب وكل التوفيق للاعبين والجهاز الفني في لقاء كوريا والعودة للدوحة بأغلى 3 نقاط بإذن الله.
بقلم : أحمد لحدان المهندي

أحمد لحدان المهندي