كتاب وأراء

اخترعنا القهوة ولا تُنسب إلينا

أدعوكم جميعـاً في التاسـع والعشـرين من هـذا الشـهر إلى فنجان قهـوة، من أي نوع شـئتم، والشرط أن تكونوا من البلدان التي تحتفل في ذلك اليوم باليوم العالمي للقهوة، ذلك أن بلداناً أخرى تحتفل به بتواريخ مختلفة، مثلاً: البرازيل 24 مايو، سويسرا 28 مايو، سـريلاتكا 1 أكتوبر، كولومبيا 27 يونيو، لكن معظم الدول التي تحتفل بهذا اليوم تتفق على 29 سبتمبر، ومنها الإمارات.
ونسـتغرب أن البلدان المختلفة تأخرت كثيراً في الإعلان عن هـذا اليوم، إذ لم يتفق على الاحتفال به إلا عام 2014 وإن كان اليابانيون قد احتفلوا به عام 1983 أما في الولايات المتحدة وهي من أكـثر الدول اسـتهلاكاً للقهوة فقد ظهر أول الأمر عام 2005 ، وسـبب الاسـتغراب أن تجارة البن هي التجارة الثانية في العالم بعد تجارة السـلاح وتقدر بـ 47 مليار دولار سنوياً.
وتختلف الحكايات عـن أول اكتشـاف للقهوة، لكن أغـلب الدارسـين يرجحون أنها من أصل يمني، فـقد لاحظ راعي غـنم أن بعـض أغـنامـه لا تـنام وتتحرك بنشـاط أكثـر من بعـضهـا الآخر، وراقبها فوجدها تأكل من ثمار إحدى الشجيرات، فتذوقها، ثم حمصها أو وقعت منه مصادفـة في النار، فوجد لها طعـماً مختلـفاً لذيذاً، وسـاعدته على السـهر، ويجمع المؤرخون على أن أوائل المستخدمين الذين جعلوا من القهوة مشروباً اجتماعياً وعادة منتظمة، هم أهل اليمن، بدءاً من القرن الخامس عشر. واستعملت القهوة آنذاك من قبل المتصوفين، وكانت القهوة تنشّط ذهنهم على الدوام. وبحسب الروايات، انتقلت القهوة شمالاً نحو بلاد الحجاز ودخلت في تقاليد الشعوب، ومن ثم وصلت إلى القاهرة، ومن هناك انتقلت إلى اسطنبول عاصمة الامبراطورية عن طريق تاجرين من بلاد الشام. ومن تركيا، سافرت القهوة إلى لندن عام 1652، وسرعان ما باتت مشروباً يتعاطاه أغلب الناس في العالم.
وأفـضل أنـواع القهـوة في العالـم قهـوة «موكا» وهي «مخا» اليمنيـة، لكن الإخـوة اليمنيـين طاردوا شـجيرات البن وكأن لهم معهـا ثأراً، واقـتلعوها ليزرعوا بدلاً منهـا «القات». ولأن القهوة انتشرت من تركيا صار اسمها «القهوة التركية» ولكن إياك أن تطلبها بهذا الاسم من نادل يونـاني، فـقد لا يكتفي بعـدم إجابـة طلبـك، أما إذا طلبـت من نادل في أي مكان قهـوة عربية فإنـه سـيقـف حائراً. أخذ مسـافر أوروبي سـبع شـتلات بن إلى العالـم الجديـد، وكان يسـقيها من حصته من ماء الشـرب، فنجت ثلاث منها أوصلها إلى البرازيل، فأصبحت هذه الدولة اليوم المنتج الأول للقهوة، تليها فيتنام وإندونيسيا وكولومبيا والهند وبيرو وهندوراس وإثيوبيا وجواتيمالا والمكسيك، ولا ذكر للعرب.

بقلم : نزار عابدين

نزار عابدين