كتاب وأراء

كل عام وأنتم بخير

عـيدكم مبارك وعـساكم من عـواده وتقـبل الله طاعـتكم..
تختلف مظاهـر العـيد من بلد لآخر كل حسب عاداته وتقاليده.. وحسب ما تعـود عـليه الفـرد بمجتمعه وبلده.. ولكن هـنا في الولايات المتحدة الأميركية له طابع خاص قـد يندر وجوده في أي دولة أخرى وخاصة بنيويورك.. أرض مختلف الشعـوب والحضارات تجتمع تحت سقف واحد باختلاف ثقافاتهم وألسنتهم ولغاتهم وأشكالهم ولبسهم ولكـنهم مجتمعـون تحت سقف واحد وهو التهنئة بالعـيد تستمع لها بكل اللغات.
العـيد له طابع خاص تستشعـره عـند ذهابك لصلاة العـيد.. تختفي مظاهـر العـيد بالشوارع ولكنك بمجرد اقـترابك من المسجد تستشعـر العـيد وكأنك ببلدك.. شعـور غـريب لا يوصف.. تشعـر بأنك بأرض دولية حولك الناس من كل العالم الجميع يتبادل التهاني والتبريكات والمباركة بالعـيد بالنظرات والابتسامة والفـرحة النابعة من القلب.. فـقـط هي فـرحة اللقاء بالأخوة المسلمين من جميع بقاع العالم.. أميركا تحتضن الكثير من الجنسيات من مختلف الدول بالعالم لذلك لها طابع من الصعـب وصف الشعـور الذي نستشعـره منذ دخولنا لأرض المسجد.
وما يميز صلاة العـيد أنها تتم عـلى ثلاث أوقات وذلك رحمة وتقدير للعاملين الذين لا يستطيعـون الحصول عـلى إجازة لهذا اليوم وتخفيف للازدحام.. لذلك تؤدى الصلاة عـلى ثلاث مرات، وقـد يصادف مثلما حدث هذا العـيد من إعلان اثنين إسلامهما وبدأ الإمام بتلقينهم الشهادة وطلب من المصلين التكبير شعـور، حقـيقة يشعـرك بالفخر كونك مسلماً.. انتابتنا الكثير من المشاعـر.. حقـيقة أجواء مفعـمة بالمشاعـر الدينية.. حقيقة قلمي عاجـز عـن وصف ما استشعـرته اليوم عـند أدائنا لصلاة العيد..
العـيد بنيويورك هادئ جداً لا تستشعـره ولكن عـندما تذهـب للأحياء العـربية والتي بها جالية مسلمة ترى بعض مظاهـر الفرحة والإعلانات والتهاني..
وما يميز المسلمون بالغـربة ببلد كأميركا هو التنوع الثقافي والسماح للجاليات بممارسة حقوقهم الدينية.. وهـناك حـراسة خاصة لهذه المناسبات من قـبل الولاية.. حقيقة تستحق نيويورك بصراحة التقدير لاحتضانها جميع الديانات وللكل الحرية بإقامة شعائره دون المساس بالآخـرين..
وما يجعـلنا نستشعـر الفخـر هـو حصول المدارس الحكومية والعـديد من المدارس الخاصة عـلى إجازة للعـيد، هـذا شيء أيضا يضاف للولاية.. وهي الولاية الوحيدة بأميركا التي تعـطل بإجازة للعـيد بالولايات المتحدة.
كل عام والجميع بخير وصحة وسلامةً وتقبل الله طاعـتكم موضوعي الـيوم عـبارة عن تقرير أكثر من مقال..
نيويورك
بقلم : إيمان عـبد العـزيز آل إسحاق

إيمان عـبد العـزيز آل إسحاق