كتاب وأراء

حلب!!

شوفوا حلب تستغيث الناس يا ساده

لا بارك الله بمن دمر مبانيها

أشلاء الأطفال معها النار وقاده

وجروح شيبانها محدٍ يداويها

بقلم عادل عبدالله

عادل عبد الله