كتاب وأراء

جيل جديد

رسالة إلى المنشغلين بتسليح أنفسهم بالبنادق والدبابات، فالجماعات الإسلامية المتطرفة في سوريا والعراق تنشئ الآن جيلا جديدا من الإرهابيين، وتلك الجماعات تقوم بتدريب الأطفال في أعمال القتال، والتفجيرات الانتحارية، كما تجعلهم يقومون بتنفيذ عمليات الإعدام.. هناك تخوفات من أعداد الأطفال الذي يلتحقون بداعش بعد إنجابهم من زواج بين مقاتلين من هذه الجماعات، ونساء داخل مناطق سيطرة داعش، ومن ثم عودة هؤلاء الأطفال إلى أوروبا ليصبحوا تهديدا للقارة بأكملها، حيث يوجد الآن أكثر من 50 طفلا بريطانيا في مناطق سيطرة داعش، كما توجد 31 ألف سيدة حامل على الأقل، من ينقذ هؤلاء الأطفال، ومن سينقذ العالم منهم؟
ليزي ديردن -الإندبندنت

بقلم : محمود عيسى

محمود عيسى