كتاب وأراء

نمر فار من العدالة

انشغل البشر في قطر بخبر النمر الفار في معبر 22 فبراير! كيف لا والكل يعرف ما معنى أن يكون أمامك حيوان مفترس.

إن النمر أو الببر وهو التسمية الصحيحة: حيوان لاحم من أضخم سلالات السنوريّات وأقواها، وقد شاع اسم نمر لدى العامة رغم أن النمر هو الحيوان ذو النُمر أو العلامات المعروف بالنمر العربي المرقط، وعلى العموم لن نختلف سواء كان نمر أو ببر، فكلاهما حيوانان مفترسان تحركهما الغريزة الحيوانية فتخيل ماذا سيكون الحال لو انقض هذا الحيوان المفترس على أحد السائقين ونهش من لحمه، وسال على إثره دمه على قارعة الطريق.

لكن السؤال الأهم كم من نمر حر طليق يصول ويجول بين الشوارع والمكاتب والمجالس والبيوت وقد يكون أحد القراء لهذا المقال.. ولكن الفرق أنه يرتدي ملابس أنيقة! وحتى القانون قد لايصل إليه.

إن الخوف الحقيقي من الحيوان على شاكلة إنسان! لأنك لا تعرف ماذا يضمر في نفسه فهو لا تهمه لا مبادئ ولا القيم، فقانونه هو قانون الغاب. أم الحيوان فأنت تستطيع أن تحترس منه وتتقي شره.

بقلم : ماجد الجبارة

ماجد الجبارة