كتاب وأراء

حياكم الله في الدوحة

بصفتي مواطنا قطريا، اسمحوا لي أعزائي القراء أن أرحب وأقول حياكم الله في الدوحة، مرحباً بكم بين أهلكم وإخوانكم، يا قادة وحكام وملوك وأمراء دول الخليج العربي، بمناسبة اجتماع دول الخليج العربي، والذي تستضيفه الدوحة خلال الأيام القليلة القادمة، بقيادة سمو أمير البلاد المفدى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والذي كان له دور بارز ومشرف في لم الشمل الخليجي، وحل مشكلة السفراء بحكمة ودراية وبُعد نظر، مع إخوانه زعماء دول الخليج العربي، نعم، سيقام مجلس التعاون الخليجي على أرض بلادي الطاهرة، وسيتقابل زعماء وقادة دول الخليج العربي بمحبة وإخوة، ساعين لتحقيق طموحات وآمال شعوب الخليج، والتي تطمح إلى الوحدة ولم الشمل وتحقيق الأمن والسلام والخير للجميع، نعم يا أصحاب الجلالة والأمراء نحن نحلم، ولا نزال نحلم بتحقيق حلمنا على أيديكم، نحن نحلم بتوحيد الكلمة وتحقيق الأمن والرخاء والخير لنا جميعاً، فحياكم الله وحللتم أهلا، الله يحفظكم ويرعاكم.

وكما يقول الشاعر: «خليجنا واحد ودربنا واحد وديننا واحد ولغتنا واحدة وهدفنا واحد».

.. وسلامتكم.



مقبل القحطاني