كتاب وأراء

أمـنـيــات القـطـرييـن

متابعة - آمنة العبيدلي
ساعات قليلة ونستقبل العام الجديد 2021 وبالطبع هناك الكثير من الأمنيات يتطلع المواطنون إلى تحقيقها في هذا العام والذي يحلم الجميع بأن يكون عام خير على البشرية جميعا.
«الوطن» التقت بعدد من المواطنين لرصد أمنياتهم للعام الجديد وتصدرها دوام الأمن والأمان والتقدم والازدهار لبلادنا الغالية قطر، والتوفيق والسداد لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى في قيادة البلاد.
إلى جانب ذلك تمنى الجميع انتهاء جائحة كورونا من دول العالم ومن قطر وعودة الحياة إلى طبيعتها، حيث يتطلع الجميع للقضاء على هذا الفيروس الذي لم يترك بلدا إلا ونزل به، فضلا عن تمني الجميع أن يعم السلام ويتحقق الإخاء والرخاء عربيا، وأن يسود العدل ويتحقق تحالف الحضارات في العالم، وأمنيات أخرى كثيرة يرغب الناس أن تتحقق سواء على المستوى الشخصي أو المحلي أو العربي أو الدولي.

أتـمـنـى أن تـكـون اللـقـاحــات فـعـالـة
قال السيد عوض الحبابي: الأمنيات كثيرة وندعو الله أن يحققها لنا، ولو سألت أي فرد الآن عن أمنياته في العام الجديد سيقول لك على الفور وبدون تفكير أن يختفي فيروس كورونا وأن يشفي الله كل المصابين، وهذه أمنيتي لأن هذا الفيروس تسبب في أضرار كثيرة غير الصحية، فقد تسبب في أضرار اقتصادية واجتماعية وتعليمية، وفي الإجمال أضر كل مجال من مجالات الحياة، وعندما يختفي ستعيد البشرية حساباتها وخططها، فنتمنى من الله أن تكون اللقاحات التي تم التوصل إليها وبدأت الدول تعطيها للشعوب فعالة وجديرة بالقضاء على الفيروس.
أما أهم الأمنيات لدولتنا أن نحقق المزيد من الازدهار والنهضة والتنمية، في ظل القيادة الرشيدة لسيدي حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وأنا على ثقة بأن هذه الأمنية سوف تتحقق لأن لدينا قيادة حكيمة رشيدة وضعت البلاد على طريق المستقبل المزدهر، فما تحقق عام 2020 من استكمال مشاريع البنية التحتية وعدم توقف العمل في الخطط التنموية يبشر بخير في العام الجديد 2021. أما أمنياتي على المستوى الشخصي فأن يقينا الله شر الأمراض وأن تحل السعادة الأسرية في بيتنا، وأتمنى التفوق لأبنائنا في الدراسة مع التغييرات التي حدثت بسبب فيروس كورونا، أتمنى لأسرتنا الكبيرة المتمثلة في الشعب القطري المزيد من الترابط والتعاضد. وبالنسبة للعالم العربي، أتمنى أن يعود الأمن والسلام للدول العربية التي تعاني من القلاقل الموجودة فيها، وبالنسبة لأمنيتي للعالم أتمنى أن يسود الود والتفاهم بين كل الشعوب، باختصار نتمنى أن يكون عام 2021 غير كل الأعوام، يسود فيه الحب والرغبة في إقامة العدل وتحقيق الأمن والأمان، يتغير كل شيء فيها للأحسن أو على الأقل تكون بداية لمرحلة جديدة في مسيرة الحضارة الإنسانية.

مكـافـحـة كـورونــا
يقول السيد محمد زيد المحمود: أمنيتي لا تختلف عن أمنية كل إنسان فلأول مرة في تاريخ الإنسانية يلتقي الناس جميعا من مختلف الأعراق والجنسيات على أمنية معينة هي انتهاء جائحة كورونا، وان يختفي هذا الفيروس من الوجود وتعود الحياة إلى طبيعتها في البيوت والأعمال والسفر والترحال، اما بالنسبة لبلدنا فأتمنى أن يديم الله عليها ما تنعم به من استقرار وازدهار، والمزيد من النجاحات والفوز باستضافة البطولات الرياضية والمؤتمرات الاقتصادية والمنتديات الثقافية، وأتمنى من كل مسؤول وكل مواطن أن يكون أمينا في عمله، ويخدم هذا البلد بإخلاص، متخذا من توجيهات قائدنا خريطة طريق، لأن قطر أعطتنا الكثير ومهما نعمل لا نستطيع رد الجميل لها، ومثلما قال سمو الأمير: «قطر تستحق الأفضل من أبنائها» حتى ننجح بجدارة في تحقيق رؤية قطر 2030.
وعلى الصعيد الشخصي أتمنى أن تظل السعادة ترفرف علينا ويتفوق الأبناء في الدراسة فهم أملي في الحياة، أريدهم مواطنين صالحين يعملون من أجل بلدهم، يتحصلون من العلم أعلى الشهادات، ويطبقون ما يتعلمونه عمليا لخدمة قطر، وعموما نتمنى ألا تواجهنا أية مشاكل صحية أو اجتماعية في العام الجديد.
وأهم أمنياتي على المستوى العربي أن يتكاتف العرب ويتعزز بينهم التعاون في المجالات الاستثمارية والصناعية، وأن نبدأ عهدا من الحب والوئام.

تبقى قطر منارة بين الدول
يقول السيد محمد البكري: أمنيتي لدولتنا الغالية أن تظل أجمل درة، وأعلى منارة وأرقى حضارة بين الدول في المنطقة والعالم، في ظل القيادة الرشيدة لحضرة صاحب السمو أميرنا المفدى، أتمنى أن يتطور إلى الأفضل كل قطاع فيها كالتعليم والصحة والأشغال والتجارة والاقتصاد عموما، أتمنى ألا نتوقف عن التطوير حتى نواكب العالم من حولنا.
وأهم ما أتمناه للعالم العربي هو تحرير فلسطين، لقد حان الوقت لأن يتخذ العرب قرارا بتحرير وتخليص هذا الجزء الغالي من عالمنا العربي، وأن يكون عام 2019 هو عام السلام والتصالح، وأتمنى أن ينعم العالم كله بالسلام وأن يسود الحب ويحل محل الكراهية.

شفاء كل مصاب
قال السيد محمد العلي: لدينا الكثير من الآمال والأمنيات، وهناك أمنية تعتبر قاسما مشتركا لا أقول بين القطريين وحدهم أو بين العرب، ولكنها قاسم مشترك بين كل شعوب الأرض، وهي أن تنتهي جائحة كورونا ويتخلص العالم من هذا الفيروس الذي يعتبر بمثابة كابوس، وطبعا نتمنى الشفاء العاجل لكل مصاب بهذا الفيروس ولكل مريض على وجه العموم.
وبالنسبة لدولتنا نتمنى أن تظل قطر شامخة بفضل توجيهات قائدنا «تميم المجد» حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، ونسأل الله لسموه موفور الصحة، وتتويج كل خطواته وقراراته بالتوفيق والسداد، فكل ما نتمناه لدولتنا نراه يتحقق على أرض الواقع والحمد لله، وفوز قطر باحتضان آسياد 2030 ليس ببعيد عن أمنياتنا التي تحققت، لكن سقف طموحاتنا ليس له حد فلنواكب كل جديد في دنيا التحديث.
وما أتمناه على المستوى الشخصي لي ولأسرتي هو أن يديم الله علينا نعمة الصحة والسعادة، فالصحة تاج على رؤوس الأصحاء لا يراه إلا المرضى، وأن يوفقنا الله تعالى في كل أمورنا وأحوالنا.
وبالنسبة لأمنياتي على المستوى العربي، فأهمها أن يسود السلام والوئام ربوعه وأن تتعاون الدول العربية جميعها لتشكل قوة في مواجهة أية تحديات، وما أكثر التحديات المعاصرة التي تحتاج تكاتفا وتعاونا بين الأشقاء.
أما الأمنيات على مستوى العالم فهي كما ذكرت في البداية التوصل إلى لقاح فعال في مجال العلاج من فيروس كورونا والوقاية منه، وأن يسود العدل والمساواة، لأن الدول الكبرى لا تقيم وزنا لقيمة العدل في التعامل مع الدول الأصغر منها.

المزيد من الإنجازات لبلادنا
قال السيد مبارك القحطاني: في عام 2021 أتمنى من الله تعالى لدولتنا الحبيبة المزيد من الإنجازات في كل المجالات، فنحن والحمد لله حققنا إنجازات في عام كان على جميع الدول عام الإخفاقات، وأتمنى المزيد من التوفيق لسيدي حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، الذي يقود قطر بخطى ثابتة نحو مستقبل زاهر، وتوجيهاته الرشيدة ستجعل من قطر دولة عصرية بكل ما تحمل الكلمة من معنى، فالحمد لله على هذه القيادة الشابة النشيطة والحيوية، أتمنى من كل مواطن قطري وأنا أولهم أن نعمل بجد وإخلاص كل في مكانه من أجل قطر لنكون عند حسن ظن قيادتنا.
وبالنسبة للعالم العربي نتمنى له أن يتخلص في عام 2021 من حالات عدم الاستقرار التي داهمت بعض الدول فيه، ونتمنى للعالم كله أن يعم السلام وأن ينشط الحوار من جديد بين الثقافات للتغلب على حالات الكراهية التي عند البعض.
وطبعا أتمنى مع جميع من على الأرض النجاح في مكافحة كورونا، وحملات التطعيم التي بدأت في الكثير من الدول تبشر بالخير، ونتمنى من الله الشفاء لكل مصاب وندعوه بالرحمة لكل متوفى.

نجاح حملات التطعيم
قال ناصر عبيدان: أمنيتي الأولى هي أن تنجح حملات التطعيم ضد فيروس كورونا، وألا يتحور هذا الفيروس حتى لا يتسبب في المزيد من الإصابات والأموات، أتمنى أن يشفي الله كل مصاب بكورونا سواء في قطر أو في أي بلد آخر.
وعلى المستوى المحلي أتمنى أن تواصل دولتنا الحبيبة تقدمها وازدهارها، وأن تكتمل كل إنجازاتها لتحقيق رؤية قطر الوطنية 2030 خصوصا ونحن في منتصف استراتيجية التنمية الثانية 2018 – 2023، كما أتمنى المزيد من التوفيق لحضرة صاحب السمو الأمير المفدى في قيادته للوطن.
أيضا أتمنى أن أرى الدول العربية وقد تغلبت على خلافاتها السياسية، كي تتفرغ لعهد جديد ملامحه التعاون والإخاء، لمواجهة التحديات الكثيرة، وبشكل عام أتمنى الاستقرار السياسي لكل دول الوطن العربي وأن تتم المصالحات بين الدول التي بينها خلافات.

آمنة العبيدلي