كتاب وأراء

افتتاح تقاطع اللاند مارك .. العام الحالي

كتبت آمنة العبيدلي
أكد السيد علي بن خلف الكبيسي، عضو المجلس البلدي المركزي عن الدائرة 3 أن كل المشاريع التي تقام في الدائرة مهمة وكبيرة وتحظى بمتابعة من قبل المسؤولين واهتمام من قبل المواطنين، ويعتبر مشروع تقاطع اللاند مارك على سبيل المثال من أكبر هذه المشاريع لأنه مشروع فريد من نوعه لكثرة عدد الجسور المترابطة مع بعضها البعض،
ويتواصل مع مدينة الدوحة من جميع الاتجاهات، لذلك سيحقق انسيابية مرورية كبيرة، ونستطيع القول إنه يحل مشاكل السير في المنطقة حلا جذريا بحيث لن تكون هناك مشكلة بعد الافتتاح، وسوف يكون الافتتاح في 2020 إن شاء الله.
وأضاف خلال تصريحات لـ الوطن: إن العمل يجري على قدم وساق في تطوير تقاطع الدحيل وإلغاء الدوار وإنشاء جسرين جديدين من أربعة مسارات للربط بين الدحيل والغرافة وشارع الشمال، وهو من المشاريع الكبرى التي تغير وجه الحياة في مدينة الدوحة لتكون مدينة عصرية جميلة المرافق بها تراعي أعلى المعايير العالمية لأن المشاريع التي تقام الآن في الدولة تراعي كل الاعتبارات فلا نحتاج للعمل فيها مرة أخرى بمرور الوقت، وسوف ينتهي في 2021 إن شاء الله.
وأوضح أن مشروع الطرق والبنية التحتية في منطقة جنوب الدحيل عبارة ‏عن تعبيد وتأهيل وإنشاء طرق وإضاءة وصرف صحي وصرف مياه أمطار‏ ويتم العمل في هذا المشروع وفق أحدث النظم، والحمد لله أن الله سبحانه وتعالى أنعم على بلادنا في الفترة الأخيرة بأمطار غزيرة هي أمطار خير وبركة ولابد من الاستفادة بها فيتم إنشاء شبكة صرف لمياه الأمطار، مضيفا أن المشروع تم البدء به من ثلاثة شهور وسوف ينتهي في 2024 إن شاء الله.
وقال إن الإجراءات الاحترازية للحماية من فيروس كورونا لم تؤثر سلبا على برامج مشاريع البنية التحتية حيث تتم وفق الجدول الذي أعد مسبقا والدليل أن العمل بدأ في مشروع جنوب الدحيل من ثلاثة شهور أي في الوقت الذي كانت البلد فيه في ذروة الوقاية من الفيروس.
وأكد على تدشين ‏مشروع لتطوير الطرق والبنية ‏التحتية في أم لخبا بداية من العام القادم وبالنسبة لمشروع أسواق الفرجان يوجد مشروع واحد في أم لخبا جديد وسوف يتم الافتتاح قريبا.
ووجه رسالة لأهالي الدائرة قائلا لهم: إن القيادة الرشيدة تعمل على إنشاء دولة عصرية والمشاريع التي تقام فيها تقدر بالمليارات كل هذا من أجل المواطن وتوفير حياة كريمة له وبنية تحتية عصرية لأننا دولة عصرية، وأقول لهم إننا جميعا نستلهم روح العمل والحماس من مقولة صاحب السمو قطر تستحق الأفضل من أبنائها.

آمنة العبيدلي