كتاب وأراء

القضاء على «كورونا» يتصدر الأمنيات

كتبت آمنة العبيدلي
إذا كان المسلمون يكثرون من العبادة والتضرع إلى الله في شهر رمضان فإنهم في العشر الأواخر منه يجتهدون أكثر في العبادة ويتضرعون ويلحون أكثر في الدعاء إلى الله أن يحقق الله لهم الأمنيات، طمعا في رحمته وبلوغ ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر.. وفي استطلاع «الوطن» حول أمنيات القطريين كان من الطبيعي ان يتصدرها الرجاء في أن يرفع الله سبحانه وتعالى وباء فيروس كورونا وأن يشفي كل مصاب ويرحم كل متوفى، فهذه الأمنية قاسم مشترك بين كل القطريين، وكذلك كانت الامنية الأبرز للمواطنين رفعة وتقدم وازدهار وطننا.. ومن الأرجح حسب أحاديث للرسول صلى الله عليه وسلم أن ليلة القدر تكون في إحدى ليالي الوتر من العشر الأواخر، وعلى الأرجح حسب رأي كثير من العلماء أنها ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان المبارك، والقطريون يتوجهون إلى الله تعالى بالدعاء في هذه الليلة أن يحقق لهم كل ما يصبون إليه، مؤمنين بقول الله تعالى: «وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان».



التقدم والازدهار لدولتنا العزيزة

قال محمد سيف طشال: أتمنى من الله في ليلة القدر أن يحفظ قطر من كل مكروه وأتمنى لها المزيد من التقدم والازدهار وأن تبقى قوية عزيزة بفضل توجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه وبفضل عزيمة أبنائها، وعلى مستوى أسرتي أتمنى منه سبحانه وتعالى لأولادي التوفيق في دراستهم وأن يتخرجوا مواطنين صالحين ينتفع بهم بلدهم.
طبعا من أهم أمنياتنا التي نسأل الله أن يحققها أن يرفع عن وباء كوفيد 19 ويتوصل العالم إلى علاج يقضي على هذا الفيروس الذي يهدد حياة الكثيرين.



قبول الطاعة وبلوغ ليلة القدر

‏قال بدر البدر: أول أمنياتي التي أدعو الله أن يحققها لي هو أن يحفظ الله تعالى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى ويوفقه دائما لما يحب ويرضى في قيادة هذا الوطن الحبيب، وبالطبع لا يوجد مسلم إلا ويتضرع إلى الله في ليلة القدر بأن ينجي البشرية من فيروس كورونا الذي يفتك بالناس في كل مكان، وأن يوفق العلماء في التوصل إلى علاج لهذا الوباء وندعوه تعالى أن يشفي المصابين ويرحم الأموات ويلهم ذويهم الصبر والسلوان.
‏كما أتمنى أن يتقبل الله طاعتي من صيام وقيام وصدقة ويبلغنا ليلة القدر، فلو تحققت هذه الأمنيات لاستجاب الله تعالى لدعائنا، وأيضا أتمنى من الله تعالى في ليلة القدر أن تنتهي كل الأزمات التي يمر بها العالم من أجل أن تعود أجواء الود والتراحم بين الشعوب، وأتمنى من الله تعالى أن تظل دولتنا مزدهرة ومتقدمة تحت ظل القيادة الرشيدة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وأن يكلل الله بالنجاح بالجهود التي تبذلها الدولة في سبيل تحقيقها للاكتفاء الذاتي في كل شيء، نتمنى أن تتواصل هذه الجهود حتى تكتمل بعزائم أبناء قطر لأن قطر تستحق الأفضل من أبنائها.



مذكر آل شافي: انتهاء الوباء من العالم

قال السيد مذكر آل شافي: أهم ما يتمناه من الله تعالى أن يبلغه ليلة القدر، وأن يتقبل الله صيام وقيام أهل قطر جميعا، وطبعا أمنيتي وأمنية كل إنسان أن يرفع الله سبحانه وتعالى وباء فيروس كورونا، وينتهي هذا الفيروس إلى الأبد وينتهي معه هذا الكابوس الذي تعيشه البشرية، كما أتمنى من الله تعالى الشفاء لكل مصاب بالفيروس ولكل مريض والرحمة والمغفرة لكل من مات إثر إصابته بالفيروس ولكل الأموات، وعلينا أن نلح بالدعاء إلى الله تعالى كي تعود الحياة إلى طبيعتها ويتفرغ الناس لأعمالهم كما كانت.
‏وأسأل الله تعالى المزيد من التوفيق والسداد لسيدي حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه في قيادة البلاد إلى بر الأمان، والدعاء بأن يحقق الله النجاح لدولتنا في كل ما تقوم به من مشاريع في البنية التحتية وفي طريقها إلى بناء قاعدة انتاجية كبيرة في كل شيء خصوصا تحقيق الاكتفاء الذاتي من كل السلع التي نستوردها، وقد أظهرت المؤشرات خلال الفترة الماضية منذ بدء الحصار أن قطر لا تعرف المستحيل، وأنها تستطيع أن تحقق كل ما تريد، وقد شهد لها العالم كله بقدرتها على تحقيق النجاح الكامل في كل شيء.



حـل كــل أزمــات المنطـقـة

السيد عبدالله الملا قال: إن ليلة القدر خير من ألف شهر، ولنا فيها أمنيات ولا نظن أن الله تعالى سوف يخذلنا بل سيحقق لنا أمنياتنا لأننا ندعوه بإخلاص، وأول أمنية هي أن يرفع الله هذا الوباء، المتمثل في فيروس كورونا الذي حل بالبشرية، وأن ينهي الكثير من الأزمات التي تمر بها منطقتنا العربية والعالم كله، وأعتقد أن هذه أمنيات كل الشعوب المحبة للسلام، وأتمنى أن يكلل الله جهود قطر بالنجاح في كل ما تقدم عليه، وأن تكتمل كل مشاريع البنية التحتية، وأن نحقق الاكتفاء الذاتي من كل شيء، خصوصا أن الشعب القطري قد أثبت أنه شعب حيوي يحب العمل ويتحلى بالأمل والصبر ولا يعوقه أي عائق عن تحقيق ما يصبو إليه، وأسأل الله تعالى أن يتقبل مني الصيام والقيام وتلاوة القرآن الكريم، وأن تظل قطر قوة للخير والسلام بتوجيهات قيادتها الرشيدة.



نسأل المولى أن يحفظ بلادنا من أي مكروه

قال السيد خليفة العمادي: إن الله تعالى يقول: «وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان» فنحن على يقين ان الله تعالى يستجيب لنا في هذه الليلة المباركة وأهم الأمنيات: أسأل رب العزة تعالى أن يحققها في ليلة القدر أن يرفع الله تعالى عنا فيروس كورونا وتعود الحياة إلى طبيعتها وينتهي الخوف والقلق الذي انتاب الناس منذ بدء هذه الجائحة، ونسأله سبحانه وتعالى أن يشفي كل مصاب ويرحم كل متوفى.
وعلى مستوى قيادتنا الرشيدة أسأله سبحانه وتعالى مزيدا من التوفيق لـحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، ونحن جميعا يد واحد تحت قيادته، وعلى صعيد المجتمع أسأل الله تعالى الخير لكل قطري ولكل من يعيش على أرض قطر، أيضا أسأله تعالى أن يحفظ أسرتي من كل مكروه وأن يوفق كل فرد فيها إلى الخير، ويرزقه السعادة والنجاح في كل ما يقدم عليه. وعلى مستوى الوطن العربي اتمنى من الله أن ينهي الكروب التي يعيشها أشقاؤنا في كل دولة عربية، وعلى مستوى العبادة أسأل الله أن يبلغني ليلة القدر ويتقبل عبادتي من صيام وصلاة وكل عمل خير عملته.

آمنة العبيدلي