كتاب وأراء

التعليم عن بعد .. إيجابيات وسلبيات

تحقيق – آمنة العبيدلي

ضمن إجراءاتها لمكافحة خطر انتشار فيروس كورونا «كوفيد 19» طالبت قطر مواطنيها بالبقاء في البيوت ونصحت بالحجر المنزلي، وتم تعليق عمل بعض المؤسسات الحكومية والوزارات أو التخفيف من الطاقة البشرية، وتم تعليق الدراسة في المدارس حفاظا على صحة الطلاب ومنعا للإصابة بانتقال العدوى، لكن كان من الضروري إيجاد البديل حرصا على المستوى التعليمي، فكان البديل العمل بنظام التعليم عن بعد، الذي أخذت به وزارة التعليم والتعليم العالي، ولكن في الوقت نفسه ظهرت الكثير من الشكاوى من أولياء امور طلاب في المدارس الخاصة تحديداً بعضها يتعلق بالرسوم المدرسية والرغبة في استرجاع جزء منها وبعضها مرتبط بالإمكانيات والبنية التحتية التكنولوجية في بعض المدارس.
ومع بدء العمل بهذا النظام تعددت الآراء حول جدواه، حيث أكد طلاب واولياء امور ان نظام التعليم عن بعد يعد منصة المستقبل ويحتوي على العديد من المميزات أبرزها التفاعل بين الطالب والمعلم وكذلك استرجاع الدرس في أي وقت، وكذلك يشجع أولياء الأمور على التثقيف الكترونيا.


يزيد من المهارات التكنولوجية لدى الطلاب

قال السيد محمد الطلاع وهو أحد أولياء الأمور رب ضارة نافعة، فالتعليم عن بعد سوف يكسب الطلاب مهارات جديدة وهي التعمق في استخدام التكنولوجيا الحديثة، وقد يصرف نظام التعليم عن بعد الطلاب عن الاستخدام غير المفيد وغير الآمن لشبكة الانترنت، فيستغرق جل وقتهم في التعلم وهذا هو المطلوب، أضف إلى ذلك أن أجهزة الكمبيوتر بها خاصية التصحيح اللغوي والإملائي وهذه الخاصية سوف تفيد الطلاب كثيرة في مهارات الإملاء والإنشاء والارتقاء بالأسلوب ويزكي الاهتمام باللغة العربية وهي اللغة الأم لنا جميعا.
وأضاف قائلا: مع مرور الوقت سيصبح التعليم عن بعد مفضلا لدى كثير من الطلاب وسوف يفتح آفاقا أرحب أمام المجتمع، فقد يسعى ولي أمر الطالب إلى تعلم بعض المهارات التكنولوجية من أجل متابعة ومساعدة أولاده، إذن من المهم استغلال هذه الفرصة والاستفادة منها قدر الإمكان.


ضرورة تدريب شريحة كبيرة على البرامج

السيد ناصر عبيدان وهو أحد أولياء الأمور لأبناء يدرسون بنظام التعليم عن بعد منذ الحجر المنزلي قال إن نظام التعليم عن بعد يساعد على تطوير الثقافة الداعمة للتعليم عموما، فالتطوير الثقافي من أهم الطرق الأكثر فعالية لكل أطراف العملية التعليمية في التعليم عن بعد، وإنشاء بيئة إلكترونية إيجابية، والبيئة الالكترونية بدورها تتطلب تدريب شريحة كبيرة على استخدام البرامج والتطبيقات الالكترونية، ومن يتدربون على هذه البرامج والتطبيقات هم المعلمون والطلاب وأولياء الأمور وكذلك الإداريون الذين ينتسبون للعملية التعليمية، يجب أن يسعى كل فرد من داخل المنـــــــظومة التعليمية إلى أن يكون ملما إلماما كاملا بما يتطـــــــلب التعليم عن بعد من ثقافة تكنولوجية تجعل من هذا النظام شكلا فاعلا من أشكال التعليم الناجح الذي يقدم نتائج وكوادر متعلمة تعليما سليما.
وأضاف إن التدريب ليس أمرا صعبا يمكن أن تتكفل به وزارة التعليم والتعليم العالي ثم يتطور من خلال الممارسة اليومية، لأن هذا النظام سوف يخلق بيئة إلكترونية شاملة كل شرائح المجتمع.




نحتاج إلى منصات تكنولوجية سهلة

الطالب علي الحبابي أشاد بطريقة التعليم عن بعد لكنه طالب في نفس الوقت بضرورة تدشين منصات تكنولوجية من السهل التعامل معها والوصول إليها للتعليم عن بعد، مثل نظام بلاك بورد الذي تستخدمه جامعة قطر الذي يمكن المستخدم من استخدام خدمة جوجل كلاس روم وهي خدمة تابعة لجوجل تسمح للمعلمين بإنشاء فصول دراسية والتواصل مع الطلاب وأولياء الأمور كما تتيح لهم إدارة وتنظيم الفصول ونشر المستندات والملفات التعليمية كما يمكنهم تحديد البرنامج الدراسي وتعريف الطلبة بالواجبات المدرسية لهم.
وأضاف قائلا إن المميز في جوجل كلاس روم أنه يتيح خدمة تخزين الملفات في مجلدات يتم انشاؤها تلقائيا ونشر فيديوهات اليوتيوب جعل إمكانية الوصول لها سهلة ومتاحة لجميع الطلبة كما يتم تخزين جميع الواجبات التي ينشرها المعلم بشكل تلقائي في هذه المجلدات، ومؤكدا أنه لاستخدام جوجل كلاس روم يجب تفعيل خدمة G suite عن طريق الإيميل التعليمي الخاص بالمدرسة أو الجامعة وإذا كان المدرس يعطي دروسا خارج المدرسة يمكنه الاشتراك عن طريق ايميل Gmail العادي


بدأت أستوعب الدروس جيدا

قال الطالب راشد المري: لقد بدأت التكيف مع نظام التعليم عن بعد، وهو تجربة لا بأس بها فيها الكثير من الإيجابيات، على سبيل المثال هذا النظام يقلل من استهلاك الأوراق وبعض المستلزمات المدرسية التي ترهق في بداية العام الدراسي مثل الحقيبة المدرسية، وضرورة الذهاب كل صباح إلى المدرسة أو الجامعة، فكل هذه المتطلبات تختفي مع التعليم عن بُعد، لأن كل ما يحتاجه الطالب هو الكمبيوتر الذي يصلح لاستخدامه في كل المراحل الدراسية، والاتصال بشبكة الإنترنت. كما أن التعليم عن بعد يخفف الضغط الناتج عن الزحام في السير وقت الصباح ووقت الظهيرة، أو ما يسمى بوقت الذروة، بسبب ذهاب آلاف الطلاب إلى المدارس صباحا والعودة ظهرا أو بعد الظهر، وهذا يوفر في استهلاك الوقود والتقليل من استخدام السيارات.
وأضاف قائلا: في البداية كان التعليم عن بعد فيه بعض الغرابة نوعا ما لكن مع الوقت أصبح عاديا وأستوعب الدروس جيدا كما لو كنت في الفصل، لكن بالتأكيد هذا النظام لا يصلح لكل التخصصات وخصوصا تلك التي تحتاج إلى تجارب عملية والحضور في مواقع معينة.


مفيد لمن فاتهم قطار التعليم

السيد حسين الشرشني وهو أحد أولياء الأمور أكد أن نظام التعليم عن بعد كان هو الحل الأمثل لغياب الطلاب عن المدرسة نظرا للالتزام بالحجر المنزلي للوقاية من فيروس كورونا، وهذا النظام معمول به في كثير من الدول ليس الآن فـــــــــقط ولكن من قبل وذلك للشرائح التي فاتها قطار التعـــــــليم، لكن في كل الحالات هذا النظام يستوجب التدريب، وأعني تدريب المعلم على كيفية تقديم الدرس إلكترونيا لأنه يختلف عن التقديم مباشرة للطلاب، كما يستدعي ضرورة تعلم الطلاب كيفية التلقي من خلال الانتـــــــرنت، وكذلك على أولياء الأمور تعلم بعـــــض المهارات لمتابعة الأولاد، وهذا كله يتأتى من خلال تطوير برنــــــامج تنظــــــيمي يمنحـــــهم الجمــــيع التي يحتاجــــــون إليها من خلال تنظيم منتديات أو دورات تدريبية عبر وسائل التواصـــل الاجتماعي حيث يمكنهم التجمع عبر الإنترنت لمناقشة الموضوعات ومعالجة مشاكلهم مع هذه الطريقة، التأكيد علي أهمية التعليم عن بعد.


التواصل مع المعلم في أي وقت

قال الطالب حمد عبيدان إن التعليم عن بعد هو الوسيلة أو الحل الأمثل لمشكلة عدم التمكن من الحضور إلى المدرسة في ظل الوضع الحالي الذي فرض علينا في الحجر المنزلي كإجراء احترازي للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، إلا هذا النظام نكتشف فيه فوائد وإيجابيات كثيرة يوما بعد يوم، فمن الإيجابيات إمكانية التواصل مع المعلم في أي وقت خارج أوقات الدوام.
فأثناء الحضور في الفصل قد يحتاج الطالب أن يسأل المعلم سؤالا ما ولكنه يتردد من ألا يكون السؤال في محله فيقع الطالب في الإحراج، لكن في نظام التعليم عن بعد يستطيع الطالب توجيه أي سؤال للمعلم مهما بعدت المسافة بينهما، من خلال التفاعل التكنولوجي يمكنني السؤال والاستفسار عما أريد ويأتيني الرد في التو والحال أو أنتظر، كما أن هذا النظام يساعد الطالب على الاعتماد على نفسه كليا من خلال اختيار المصادر التي يستوحي منها معلوماته، ويترك أثرا وفاعلية أكثر من نظام التعليم التقليدي لدى المتعلم وذلك لما يستخدمه من تقنيات حديثة أصبح من المستحيل الاستغناء عنها سواء في الوقت الراهن أو في المستقبل القريب والبعيد.

آمنة العبيدلي