كتاب وأراء

الإجراءات الاحترازية في «التعليم»

يعقوب العبيدلي
من المعلوم أن هناك جهودا وإجراءات اتخذتها وزارة التعليم والتعليم العالي للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد – 19)، حرصاً على سلامة الطلاب والكوادرالإدارية والتدريسية والإشرافية العاملة المنتسبة للتعليم، في كافة المدارس وبرج الوزارة، وتوابعها، تم تعليق الدراسة في المدارس الحكومية والخاصة، لجميع الطلاب اعتباراً من يوم الثلاثاء الموافق 10 مارس 2020 حتى إشعار آخر.
وبدأ جميع طلاب المدارس الحكومية الدراسة عن بُعد من يوم الأحد 22 مارس، فيما بدأ طلاب المدارس الخاصة الدراسة عن بُعد كل مدرسة وفق تقويمها الأكاديمي وأنظمة التقييم المعتمدة لديها.
وفي إطار المبادرات المتخذة لتسهيل عملية التعلم عن بعد أطلقت المؤسسة القطرية للإعلام بالتعاون مع وزارة التعليم والتعليم العالي قناتي قطر التعليمية 1 وقناة قطر التعليمية 2 التابعة لتلفزيون قطر، وهي منصات وقنوات تعليمية للأبناء تهدف إلى الانتقال بكل يسر وسهولة إلى التعليم عن بعد ودعم جهود وزارة التعليم لإكمال العام الدراسي في ظروف مناسبة للطلاب.
ولأولياء الأمور، أنشأت وزارة التعليم قناة تعليمية جديدة على اليوتيوب بعنوان التعلم عن بعد لطلاب التعليم العام من الصف الأول الابتدائي إلى الصف الثاني عشر، للتأكد من مدى جاهزية الطلبة وأولياء أمورهم والمعلمين لاستخدام نظام التعلم عن بعد.
وأطلقت إدارة الأمن والسلامة بوزارة التعليم، بالتعاون مع مؤسسة الرعاية الصحية الأولية إعلانات توعوية لفيروس كورونا (كوفيد- 19) عن آخر المستجدات والمعلومات حول الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار الفيروس، وانتشار المرض، وقد تقرر من قريب فحص درجة حرارة جميع الموظفين والعاملين في الوزارة وذلك قبل دخول المبنى، حيث ستتواجد ممرضة في كل مدخل من مداخل الوزارة لقياس درجة الحرارة قبل الدخول، ولن يتم السماح بدخول أي شخص تتجاوز درجة حرارته (37.8 درجة مئوية)، وذلك حسب توصيات وزارة الصحة العامة.
وأهابت الوزارة من الجميع ضرورة التعاون والالتزام التام، وفي حال تجاوزت درجة الحرارة الدرجة المذكورة، ناشدت الوزارة بالتوجه لأقرب مركز صحي مع تسجيل البيانات لدى الممرضة، كما أكدت وزارة التعليم على جميع الموظفين ضرورة البقاء في المنزل وعدم الحضور للعمل في حال وجود أي من أعراض أمراض الجهاز التنفسي أو الحمى والانفلونزا لديهم (حتى لو كانت أعراض بسيطة)، واتباع تعليمات وزارة الصحة العامة في هذا الشأن، شكراً وزارة التعليم على هذا الاهتمام والمتابعة «لا خلا ولا عدم» نسأل الله الانحسار والاحتواء والسيطرة على هذا الفايروس، والالتزام بالتعليمات الوزارية والحكومية في هذا الشأن لما فيه مصلحة للعباد والبلاد، ونسأل الله أن يزيح هذه الغمة عن الأمة، ويرفع عنا البلاء، ويحفظ لنا الإخوة والأصدقاء والزملاء، ويحمينا جميعاً.
وعلى الخير والمحبة نلتقي.

يعقوب العبيدلي