كتاب وأراء

قطر.. جهود مستمرة لتأمين السلامة الصحية للمجتمع

إن دولة قطر ما فتئت دوما تقدم أنموذجا ممتازا في نهج سياساتها السديدة، وقد ظل المراقبون يثمنون باستمرار الإجراءات المتكاملة التي تنفذها الحكومة القطرية، لتأمين سلامة مجتمعنا، وذلك في ظل تحديات انتشار فيروس كورونا (كوفيد - 19)، الذي بات يشكل تحديا عالميا.
في هذا المقام، فإننا نثمن أهمية الإجراءات الحكومية المتواصلة لمواجهة تحديات الوضع الصحي في مجتمعنا، حيث ترأس معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الاجتماع الذي عقده المجلس ظهر أمس عبر تقنية الاتصال المرئي.
وعقب الاجتماع، أدلى سعادة الدكتور عيسى بن سعد الجفالي النعيمي، وزير العدل والقائم بأعمال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، بتصريح أشار فيه إلى أن مجلس الوزراء استمع إلى الشرح الذي قدمه سعادة وزير الصحة العامة حول آخر المستجدات والتطورات للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد - 19)، وأكد المجلس على «استمرار العمل بما تم اتخاذه من إجراءات وتدابير احترازية في سبيل مكافحة هذا الوباء».
واستكمالا للقرارات والإجراءات التي سبق اتخاذها، فقد اتخذ المجلس جملة من القرارات تتعلق بتعزيز الخطة الحكومية لتأمين السلامة الصحية لمجتمعنا من الأخطار التي يشكلها الفيروس.
وفي هذا الإطار، فقد تقرر تمديد العمل بقرار سابق لمجلس الوزراء يختص بـ «تقليص عدد الموظفين المتواجدين بمقر العمل بالجهات الحكومية».
إلى ذلك تقرر «تقليص عدد العاملين المتواجدين بمقر العمل بالقطاع الخاص إلى 20 % من إجمالي عدد العاملين بكل جهة، ويباشر 80 % من بقية العاملين أعمالهم عن بعد من منازلهم».
إن مجمل القرارات المتواصلة، التي يتخذها الجهاز الحكومي في قطر بشكل منتظم، من شأنها تعزيز الجهود لتأمين السلامة الصحية لمجتمعنا.
إن قطر تثبت عبر تطبيق مجمل الخطط الصحية المدروسة أنها مستمرة في ما ظلت تقوم به دائما من جهود تواكب أفضل ما يطبق من إجراءات صحية على المستوى العالمي.
بقلم: رأي الوطن

رأي الوطن