كتاب وأراء

نبوغ وتميز

«بالتميز نبني الأجيال»، شعار يؤكد اهتمام قطر الكبير، بالتميز والنبوغ العلمي، وتكريم الجهد الأكاديمي لبناة المستقبل، فدولة قطر تولي العلم عناية خاصة، وتبذل كافة الجهود الممكنة لتوفير أفضل المناهج الأكاديمية وفقا لأحدثها دوليا وأنسبها مع طبيعة المجتمع، فقطر أرض للمعرفة والعلوم، وبلد يعرف كيف يؤسس البنية الرئيسة لتقدم ونهضة الأجيال.
إن تفضل حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى برعايته الكريمة حفل جائزة يوم التميز العلمي في دورتها الثالثة عشرة للعام 2020، يوضح أن الدولة وبأعلى مستوياتها تقدر العلم والمعرفة والتميز العلمي، كسبيل أساسي للنهضة الشاملة، والمستدامة، وبناء المستقبل الزاهر.
تكريم حضرة صاحب السمو للفائزين بجائزة التميز العلمي لهذا العام والبالغ عددهم 83، ممثلين لحملة شهادتي الدكتوراه والماجستير، وخريجي الشهادتين الجامعية والثانوية، والطلاب المتميزين في المرحلتين الإعدادية والابتدائية، إضافة إلى فئات المعلم المتميز والمدرسة المتميزة والبحث العلمي، هو تكريم للجهد الأكاديمي الكبير لنوابغ قطر الذين أثبتوا قدراتهم المعرفية والعلمية العالية، لتحتفل قطر بمتميزين جدد يضخون الدماء الجديدة في دائرة المساهمة بالنهضة التي تشهدها الدولة، فقطر الخير والعز أضحت الآن منارة للتميز العلمي والبحث الأكاديمي والمعرفة المتخصصة، خصوصا أنها عكفت على توفير أفضل الكوادر التعليمية والتربوية، وتطوير قدراتهم عبر برامج تدريبية تعتمد أفضل المعايير وتتوافق مع القيم والثقافة القطرية، إيمانا بأهمية التميز العلمي، فبالنبوغ في العلوم والمعارف وبالتميز العلمي تنهض الأمم وتتقدم وترتقي مصافا عليا.
بقلم: رأي الوطن

رأي الوطن