كتاب وأراء

عربي جديد وطموحات كبيرة

أغلق النادي العربي ملف حقبة سابقة لمجلس إدارة سابق للنادي برئاسة هتمي بن علي الهتمي واستقبل مجلس إدارة جديدا برئاسة الشيخ خليفة بن جبر آل ثاني ومعه بدأ العربي عهدا جديدا يسعى من خلاله ان يعود فريق كرة القدم الأول بالنادي إلى منصات التتويج بعد سنوات طويلة غاب فيها فريق العربي عن منصات التتويج وصلت إلى 19 عاما.
العرباوية بدأوا عهدا جديدا ومهما في تاريخ النادي وذلك باختيار مجلس إدارة النادي عن طريق جمعيته العمومية التي حظيت بحضور كبير وبمناقشات حضارية تدل على الحب الكبير بين افراد الأسرة الواحدة حتى لو كان هناك اختلاف على الرؤى بين أفراد هذه الاسرة ولكن يبقى الهدف واحدا وهو حب فريق العربي.
والسؤال العريض الذي يفرض نفسه على الساحة الآن ماذا سيفعل العربي مع الإدارة الجديدة وهل يستطيع النادي استعادة اسمه كفريق للاحلام.. هنالك العديد من الأسئلة التي تدور في اذهان عشاق النادي الكبير صاحب الشعبية الكبيرة في قطر.
والرد على تلك الاسئلة يكمن في العمل الذي سوف تقوم به الإدارة الجديدة برئاسة الشيخ خليفة بن جبر ومن سوف يعمل معه في المرحلة المقبلة وبداية الاستقرار كانت مع الاعلان عن اسم مدرب الفريق الأول لكرة القدم الذي خلف زولا وكذلك اسماء المحترفين والاعلان عن جهاز الكرة الذي سوف يتولى المهمة في النادي في المرحلة المقبلة.
والعربي يحتاج في المرحلة المقبلة إلى المزيد من العمل من جانب الإدارة لاعادة الثقة للفريق الأول لكرة القدم ليس هذا فقط بل والسعي إلى جلب صفقات جديدة من شأنها ان تزيد من قوة فريق الكرة خاصة وان دورى الموسم المقبل سيكون صعبا ومثيرا في نفس الوقت نظرا لهبوط أربعة فرق في نهاية الموسم وهذا يتطلب عملا ودعما كبيرين للفريق وفي نفس الوقت وقفة قوية من جانب العرباوية.
النادي يحتاج لجهد وتكاتف الجميع حتى يتحقق الهدف المطلوب وهو ان يعود فريق العربي لمنصات التتويج وهذا الأمر سوف يسعد كل العرباوية في المرحلة المقبلة وكذلك كل المتابعين للرياضة القطرية خاصة وان العربي ناد كبير وصاحب جماهيرية كبيرة.

بقلم : أحمد لحدان المهندي

أحمد لحدان المهندي