كتاب وأراء

جهود رائعة في المنطقة الصناعية

المنطقة الصناعية بدت غير، الشوارع نظيفة.. لا إطارات مستعملة مرمية،
لا مخلفات، ولا سيارات مهملة!
البلدية، تستحق الشكر على حملة النظافة الضخمة، والتي استغرقت ما يقرب من الشهر، من أجل «منطقة صناعية نظيفة ومنضبطة»، تم خلالها إزالة (5013) سيارة مهملة،
و(10820) طنا من المخلفات، و(21018) إطارا تالفا.
الحملة التي صاحبها تسجيل (1002) مخالفة، تابعها ميدانيا، وزير البلدية والبيئة، سعادة السيد محمد عبدالله الرميحي.. وهذا ما أدى إلى نجاحها، ذلك الذي يسرُ الناظرين.
من المهم، أن تستمر الرقابة الصارمة.. ومن المهم ان تستل البلدية سيف العقوبات على أي جهة في المنطقة، لا تحترم النظافة التامة، ولا تحترم البيئة، ولا الصحة العامة.
موقع المنطقة الصناعية، الذي يشكل واجهة برية، إلى جانب ما أصبحت تشكله من أهمية اقتصادية بعد الامتدادات التجارية المتنوعة، يتطلب بالضرورة أن تكون باستمرار نظيفة، متصالحة مع البيئة والصحة.. ولئن كان تحقيق ذلك معنية به الجهات الرسمية، إلا ان أصحاب الورش تقع عليهم ذات المسؤولية، تماما مثل مسؤولية الذين يرتادون المنطقة، لأي من الاعمال.
لتتكاتف الجهود إذن، للمحافظة على جهود تلك الحملة.. للمحافظة على منطقة صناعية بلا أكوام مخلفات.

بقلم : هاشم كرار

هاشم كرار