كتاب وأراء

كوميديا القضاء المصري السوداء

لايعي النظام المصري أن الإنسان العربي قبل الربيع العربي كان شيئا، وبعده أصبح شيئا آخر، لا يعي النظام المصري أن أحداث الربيع العربي أسقطت الاستبداد كفكرة من ذهنية الإنسان العربي، لا يعي النظام المصري أن أحداث الربيع العربي جاءت لتفرغ المجال العام من حكم المطلق سواء كان دينيا أم عسكريا، لايدرك النظام المصري أن أحداث الربيع العربي جاءت لتحيي بذور المجتمع المدني، لايدرك النظام المصري أن يعيد نفس التهمة التي اتهم حكم الاخوان بها وهي محاولة السيطرة على القضاء وتسييسه، لايدرك النظام المصري ان الزج باسم دولة عربية وهي قطر في التخابر على أمن مصر القومي خطيئة في تاريخ العلاقات العربية العربية لاتتجاوزها سوى خطيئة صدام في غزو الكويت، لايدرك النظام المصري أن العلاقات بين الشعبين القطري والمصري تمر الآن في أزهى أيامها، لايدرك أن الإخوة المصريين في قطر يتمتعون بكامل الحرية والأمان والاستقرار ولم تسجل حادثة واحدة ضد أي مصري يعيش في قطر رغم الحملات الإعلامية ضد قطر، لايدرك النظام المصري أن احداث الربيع العربي أفرزت تسابقا بين الديني والعسكري لاحتلال المجال العام نظرا لغياب النقابات العمالية والاجتماعية وقوى المجتمع المدني، الأمر الذي جعل العالم العربي بل العالم بأجمعه يتصرف على نحو خاص انطلاقا من مصالحه، ألا يعلم النظام المصري أنه الوجه الآخر للعملة التي كانت تحتكر المجال العام، لا يعي النظام المصري ان قطر، تعاملت مع ما افرزه صندوق الانتخابات في مصر. ألا يدرك النظام خطورة اتهام قطر بالتخابر على أمن مصر القومي، ألا يعلم أن مثل هذا القرار بحكم «التأبيد»، وسابقة تاريخية في تاريخ الشعوب العربية، قطر ومصر كشعبين فوق كل هذا الحكم الجائر، أنا لست مع حكم الإخوان، كما أنني لست مع حكم العسكر ما لم يتحول إلى حكم مدني أو يضع استراتيجية واضحة لتحقيق ذلك،
لا يمكن أن يكون السيسي عبدالناصر ولا السادات ولا حتى حسني مبارك، لأن أولئك كانوا قبل أحداث الربيع العربي. لم يعد الشعب العربي شغوفا بحكم العسكر ولا بحكم الجماعات الإسلامية بعد كل ما عاناه وما يعانيه، الزج باسم قطر يطرح مأزقا تاريخيا، وثقافيا غير مسبوق. إن أمن مصر القومي تاريخيا كان قضية عربية خلال حروبها وخلال سلامها، الزج باسم قطر يطرح فكرة مصلحة مصر للمساءلة، هل هي أمر خاص أم قضية عربية يشهد بها التاريخ، ألم تكن مصلحة مصر جزءا لا يتجزأ من مصلحة الأمة العربية؟؟ ألم تكن سياسات قطر عبر تاريخها جزءا من المصلحة القومية المصرية، ألم تكن جزءا لا يتجزأ منها وهي واقع ماثل أمام التحديات؟ نظفوا إعلامكم وأرشيفكم وقضاءكم، من أعقاب السجائر التي تحرق أصابع من يتمسك بها إلى الآخر ولتعد مصر إلى حسابات الربح والخسارة من منظور أشمل وأكبر من حساب البقالات الصغيرة وتجار العملة.
عبدالعزيز بن محمد الخاطر

عبدالعزيز محمد الخاطر