كتاب وأراء

الزوجة القطرية VVIP!

فيصل المرزوقي

بدأ حساب بتويتر حملة باسم (منا وفينا) وتحت هشتاق أبناء القطريات منا وفينا انطلقت صاحبة الحساب للتعريف بأهدافها من خلال عدة تغريدات وبوستر لتسليط الضوء على العقبات التي تواجه أبناء القطريات في المجتمع!

والحقيقة عندما سألت صاحب أو صاحبة الحساب (أين المشكلة ) لم أجد اجابة لديه سوى مراجعة ما تم طرحه سابقاً !

وبحثت في كل الحوارات الدائرة فوجدت سياق الحديث يثير الاستياء في مجمله من وجهة نظري!

وبعيداً عن مع أو ضد، لست ممن يعترض على مصلحة ما في ظل توافقها مع المصلحة العامة، لكن في هذا المقام الحملة برمتها لم تتدارك منحى الحديث قي مضمونه!

وحتى اكون واضحاً الحديث في الحملة يحمل الكثير من مشاعر الاستصغار والازدراء بجنسية آباء أبناء القطريات!

وكأن الام القطرية VVIP بزواجها من هذا الزوج الخليجي أو العربي أو الاجنبي بينما هو كأنه نكرة!

السعي للمطالبة بأمور لصالح فئة لا تعني ولا يفترض لها تجريح أي طرف آخر، والحديث عن إزدراء المجتمع لأبناء القطريات والنظرة الدونية لهم - مع عدم صحة ذلك بصفة شبه مطلقة - هي إساءة كبيرة لوالدهم ولمشروع زواجه من القطرية والغير مبنية على المصلحة - يفترض- وإنما هو قبول بالنصف الثاني، وفي تكوين اسرة من هذه الأسرة القطرية.

وهي - القطرية - يفترض انها وجدت فيه الكفاءة ما يؤهله لأن يكون زوجا وأبا لأبنائها تفخر بهم، وهي مدركة بأن ارتباطها بهذا الزوج يعني ارتباطها بكل كيانه وملحقاته، باسمه وأصله وفصله ونسبه ولونه وجنسيته، وعليه يفترض أن تمثل جنسية مفخرة لها ولأبنائها بغض النظر عن الأرض التي يعيشون عليها!

وكما الأبناء يحق لهم الاعتزاز بوالدتهم القطرية وجنسيتها يفترض ان يكون اعتزازهم بوالدهم وجنسيته مضاعفاً، لا أن يتحول الاعتزاز من الاب تجاه الام الـVIP لمجرد كونها قطرية!

ولذلك إذا كان من اهداف الحملة تغيير نظرة المجتمع لأبناء القطريات، من باب أولى ان تبدأ من الأسرة ذاتها، من الأم أولاً في توجيه اعتزاز ابنائها باسم ووطن والدهم وليس بتعزيز مشاعر الانكسار تجاه والدهم!

مثل هذا الوضع والمفهوم المختل يستدعي التصحيح لدى كل امرأة قطرية تنوي الزواج من غير ابناء وطنها، فكل رجل له وطن يحب أن ينتمي له ابناؤه، وهذا الأمر الطبيعي، وغير ذلك استثناء!

الخلاصة:

بالتأكيد هناك حالات استثنائية تستدعي المعالجة في شأن اكتساب ابناء القطرية الجنسية، كما اتمنى ان نسمع قريباً عن تشريع حق الإقامة الدائمة لجميع ابناء القطريات لأن ذلك من الحقوق المفترضة للمواطنة القطرية يكتسبه أبناؤها كحق، وهم منا وفينا.

فيصل المرزوقي