كتاب وأراء

مبادرة بي ان سبورت !

قبل افتتاح مطار حمد الدولي صرح السيد عبدالعزيز النعيمي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني بأن مطار حمد الدولي الجديد سيوفر 50 ألف فرصة عمل تقريباً، وذلك قبل عامين فقط من موعد افتتاحه الرسمي.

لا شك ان مثل هذا التصريح يعد في الوقت الضائع، ولعل واقع التقطير في المطار الجديد يدرك تبخر الـ50 ألف وظيفة من القطريين بل لا أظنها حتى وصلت 1% من تلك الوظائف.

مثل هذه التصريحات في حقيقتها مجرد كلام يفتقر للجدية والرؤية،، ولو كانوا جادين لأَعَدُّوا له عدته قبل افتتاح المطار بسنوات كافية لتهيئة مجموعة كبيرة من الشباب القطري للعمل في المطار الجديد والذي يفتقر للتقطير بشكل ملحوظ ما عدى واجهة الجوازات والجمارك، وهذه جهات أخرى لا علاقة لها بالـ50 ألف وظيفة بالمطار !

لعل ما ذكرني بما سبق مبادرة شبكة بي ان سبورت في إعلانها بالأمس لتوظيف الشباب القطري في مجال الاعلام حيث دعت الشباب للالتحاق بالعمل بها مع إمكانية الابتعاث للدراسة بالخارج.

وهي بذلك تعد عدتها من الآن لمشروع تقطير بشبكتها الواسعة يواكب الأحداث التي ستغطيها لحين استضافة قطر للحدث العالمي بطولة كأس العالم لكرة القطري 2022.

شبكة بي ان سبورت تدرك ان الاستثمار في القطري استثمار لها، مقارنة باحتياجاتها المستقبلية فكل موظف يعمل لديها في حقيقة الأمر هي توظف عائلته وسكنهم وصحتهم ومدارسهم وذهابهم وعودتهم + احتمال مغادرتهم في اي وقت، بعكس الموظف القطري.

الخلاصة:

مثل هذا التوجه المميز لشبكة بي ان سبورت تجاه الشباب وتقطير وظائفها يفترض ان تحذو به كل جهة تدرك ان الاستثمار الحقيقي يكمن في المواطن لأن ذلك واجب عليها، ولأنه هو الباقي في وطنه وغيره مغادرون.



فيصل المرزوقي