كتاب وأراء

محاضرة اليوم !

وجهت لي دعوة كريمة من فرع الإعلام بجامعة قطر - رابطة الخريجين - لإلقاء محاضرة وورشة عمل الأثنين بقاعة المؤتمرات مبنى الإدارة العليا.

ولا يسعني إلا ان اقبل بهذه الدعوة واتشرف برؤية المهتمين بالإعلام والشباب منهم من طلاب الإعلام.

ولا أخفي حيرتي بداية بماذا سأضيف لهم، وما الذي سأقدمه في هذه المحاضرة ؟!

ووجدت ان أفضل ما املك تقديمه لهم خبراتي في هذا المجال - الإعلامي - بإيجابياته وسلبياته، بحلاوته ومره، بما يمكن ان يكون مكتسباً لهم، مع اختلاف الظروف التي كانت والتي أصبحت.

وقد دونتها وفق الآتي :

1 - المقدمة

- السيرة الذاتية -مختصرة !

- بداياتي مع الصحافة والإعلام !

- تجاربي مع رؤساء التحرير الراية،الوطن، العرب !

- تجربتي في المقال الاسبوعي ثم اليومي !

- التحديات التي واجهتها في إعلامنا !

- من يدعمني طوال هذه السنوات !

2 - الإعلام القطري:

- واقع الصحافة القطرية !

- واقع الصحفي القطري !

- مستقبل الإعلام في قطر وتحدياته !

3 - المقال اليومي:

- محاسنه ومساوئه !

- أهمية العنوان للمقال اليومي ؟

- لماذا اخترت هذا العنوان - السلطة الرابعة - لمقالاتي ؟

الخلاصة:

أتمنى أن ارى إعلاميين وليس طلاب وظيفة، مؤمنين برسالة الإعلام وليس للحصول على شهادة التخريج، مدركين لأهمية الإعلام لمجتمعهم ولوطنهم.

هذا ما نتمناه، والدعوة عامة .



فيصل المرزوقي