كتاب وأراء

من كل بستان وردة وشوكة!

- فيصل المرزوقي

1 - ارحل

كما توقعت، خرج منتخبنا بخفي حنين، وقبل أن يخرج ذكرت أن مستواه لا يمكن قياسه على كأس الخليج حيث وصل للنهائي بفوز واحد فقط، كان المحك البطولة الآسيوية، وانكشفت هشاشة ومستوى المنتخب، والمطلوب رحيله ورحيل الاتحاد وراءه، مجرد رغبة شعبية وما أكثر الرغبات الشعبية التي لا تتحقق!



2 - نظارات للأطفال!



يبدو أن هناك مراجعة للتأمين الصحي بشأن النظارات والأسنان، نظراً لارتفاع تكلفتها، ولا أعرف دولة في العالم تصرف نظارات طبية وتغطي علاج الأسنان، وشخصياً أتمنى حصر تغطية التأمين بشأن النظارات والأسنان على الأطفال فقط، والكبار عليهم العودة لعادتهم السابقة بحذف أسنانهم تجاه الشمس والطلب من الله يعطيهم ضرس غزال!



3 - معقولة مطراش



خدمة مطراش من أفضل الخدمات التي قدمتها وزارة الداخلية لتسهيل الخدمات، ولا ينكر ذلك إلا جاحد، لكن صدم البعض من عدم تقبل مطراش لأرقامهم الجديدة خاصة الشيبان حتى لا يتكلفوا عناء الذهاب إلى مقر الدائرة للتسجيل، وتبين أن السبب أن مطراش لا يثبت الرقم إلا بعد أسبوع من شرائه وذلك لأن التعريف بالاسم عبر اوريدو أو فودا فون لا يتم إلا أسبوعياً، وراحت على الشيبان!



4 - مراجعة إيجارات RA



بما أن توجه الحكومة هو إعادة النظر في المصروفات أتمنى أن تعيد النظر في إيجارات بعض المجمعات والعمارات والفلل والمبالغة في قيمة إيجاراتها لمجرد أنها لشخصيات معينة، وما أعرفه أن الحديث عن تكلفة إيجارات R/A يعني الحديث عن مليارات من المال العام!



5 - العزب بالمعارف!



كنت أحاول أن أصدق أن توزيع العزب وفق الأولوية في التقديم، ووفق الأسبقية، ولكن تأكد لي ومن خلال زيارتي لمجمعات العزب أن كل الموضوع مرتبط بالمعارف في وزارة البيئة ومن يتولون العملية!

توزيع العزب يحتاج إلى أمانة وإعادة نظر في الآلية، كما يستدعي الأمر إعادة النظر فيمن منحوا عزبا كثيرة دون وجه حق!



6 - ديناصورات الملحقيات!



في كل دول العالم من يتولى إدارة الملحقيات سواء الطبية أو الثقافية أو العسكرية محددة مدة انتدابه بزمن، كثير منها لا يتجاوز الـ4 سنوات والتمديد سنة واحدة فقط في حال استدعت الضرورة القصوى!

ما عدا ملحقياتنا في الخارج، ما شاء الله عليهم ديناصورات تأبى العودة، بعضهم قارب العشرين سنة كملحق، وأقلهم 15 سنة، وكما قيل لحبتك عيني ما ضامك الدهر!



7 - وانتهى كل شيء معاه!



يوم السبت الماضي انتهى معرض الكتاب بالدوحة ونستطيع أن نلخص النتائج بانتهاء كل شيء معاه بمجرد إغلاق المعرض!

انتهى المعرض ولم يشكل ظاهرة ثقافية وفعاليات تعكس صدى الثقافة وأثرها، انتهى المعرض وانتهى كل شيء معاه نتيجة لضعف مستواه، وأخص الفعاليات!



8 - ممنوع الحمل بالشفلح!



قررت مديرة الوحدات التعليملية بالشفلح وفي اجتماع خاص مع جميع المعلمات والإداريات قراراً قراقوشياً يمنع على إثره أي محاولة حمل للنساء إلا كل ثلاث سنوات، ولمرة واحدة فقط!

صدق من قال للحماقة عنوان، راحوا فيها حريم الشفلح، وما تنفعهم كذبة بالغلط!



9 - أسواق الفرجان!



4853 مواطناً دخلوا في قرعة توزيع محلات أسواق الفرجان الـ44 سوق للتنافس على 645 محلا وذلك بتاريخ 1-6-2014 وحتى اللحظة لم يتم تسليم هذه المحلات لأصحابها، علماً بأنه قيل لهم في حينه إن تسليم المحلات بعد أسبوعين من القرعة!

الغريب أنه قد أخذت منهم مبالغ تأمين 50 ألف ريال، وحتى اللحظة لم تسترجع، وإذا ما عرفنا عددهم، يصبح إجمالي المبالغ المجمدة منذ 6 شهور 242650000 ليتهم استثمروها!



10 - مدرسة قطر الثانوية المستقلة للبنات



الحرص على بناتنا وعلى أمانة تعليمهم مبتغى كل ولي أمر، وهذا ما تلمسه أولياء أمور طالبات مدرسة قطر الثانوية للبنات من إدارة المدرسة متمثلة في مديرتها السيدة سوزان المهندي والمعلمات بشكل عام والذي بذلوا جهودا استثنائية أثناء اختبارات الطالبات وانعكست هذه الجهود على مستوى الطالبات ودرجاتهن، فكل التحية والتقدير لهن جميعاً، وبمثل هذه الإدارات وهذا الحرص يمكن أن نتلمس أفق تعليمنا إن شاء الله.

11 - ما حدث بجامعة قطر!



ما حدث بجامعة قطر من خلاف بين دكتور وعميدة كلية الإعلام تطور لمستوى تدخل الشرطة ولاحقاً النيابة لم يكن ليحدث لو تعاملت الإدارة بشكل أكثر رقياً وبما يتوافق مع الحرم الجامعي ومكانة زملاء المهنة، قد يكون أخطأ الدكتور وأخطأت الدكتورة في المعالجة، وشكلوا نموذجا غير حضاري ولا يليق بمكانتهم وبالجامعة!



12 - مدارس مدخولها ذهب!



يصدمك قول مسؤول مدرسة سواقة إن أقرب موعد للتسجيل السائق بعد شهر ونصف، وتتعاظم الصدمة أن هذا هو رد الكثير من مدارس السيارات، وهو يعني أن مثل هذه المشاريع مدخولها ذهب، ذهب لكونها محتكرة خدمة إلزامية وغير متاحة للجميع، ليش ما أدري!



13 - سنة اجتماعات التعليم!



منذ أكثر من ثماني سنوات سن المجلس الأعلى للتعليم سنة إدارية وهي الانشغال بالاجتماعات حيث تتوالى اجتماعات المسؤولين فيها بطريقة غريبة طوال الدوام، اجتماع يتلوه اجتماع يتلوه اجتماع، ومصالح العباد تتعطل وتتأجل، والمسؤولون في اجتماعات لا ينفكون عنها وكأنهم يخترعون الذرة، والنتيجة لا تعكس ثمرات هذه الساعات الطوال من الاجتماعات، ولازالت السنة قائمة إلى يومنا هذا!



14 - حملة دفء شتاء قطر



أعجبني التعرف على بداية حملة دفء شتاء قطر والتي تكونت من 10 أشخاص بمبادرة شخصية منهم لعمل الخير، وسرعان ما توسعوا ووصلوا لمستوى ينافس الجمعيات الخيرية، وقد بلغ عددهم أكثر من 50 مواطنا ومواطنة، الجميل في مبادرتهم انضمامهم تحت مظلة قطر الخيرية، وهي خطوة موفقة تحميهم من الناحية القانونية وتعزز من مصداقيتهم، فكل التوفيق لهذه المجموعات من الشباب ولأعمالهم المبشرة بالخير.

15 - لشته الطرطنقي!



عجزت كما عجز الكثيرون عن فهم تنظم كتارا لمهرجان باسم لشته!

لشته لا هي من اللهجة ولا هي من اللغة، ولا أحد يفهم كيف نفهمها ما عدا من تفتقت أذهانهم بها!

أفهم أن أعلم ابني مفردات من اللهجة المحلية بدأت تتوارى في الآونة الأخيرة ولم تعد متداولة مثل (القيض) على سبيل المثال وغيرها، وهي كلمة عربية أصيلة، لكن أن أعلم ابني كلمة لشته لم أستوعبها، وعلى وزن لشته، يمكن القول: مشكلة لشته الطرطنقي لاجتمع بلشته البلشتيه!



16 - كروه تفشل!



أقرت شركة المواصلات كروة أنه ونتيجة الضغط على طلب سيارات كروة أثناء استضافة بطولة كأس العالم لليد توقفت عن تلبية طلبات العملاء بحجة أن جميع السيارات محجوزة!.. الله المستعان بعد عشر سنوات من نشأة هذه الشركة واحتكارها لسيارات الأجرة وفي أول اختبار تفشل في تغطية الحاجة!



17 - غرامة «4» مليارات!



بدأنا نعتاد على الحديث عن المليارات التي نتفاجأ بها كل يوم عبر صفحات الجرائد، فالأمس تفاجأ الجميع بحكم محكمة على شركة تجارية بغرامة مقدارها 4 مليارات ريال لصالح هيئة الجمارك، وذلك لتلاعبها بالبيانات للحصول على إعفاءات جمركية!

السؤال: إذا كانت الإعفاءات 4 مليارات فكم أرباحها، والأهم لِم لَم يتم التشهير بها؟!





18 - البطالة مب عيب!



صرح وكيل وزارة العمل بالأمس: لا توجد لدينا بطالة!

لا أعرف من أوجد فكرة أن التصريح بوجود بطالة في البلد عيب ينبغي تجنبه، والواقع إذا كان هناك عيب فالعيب في المسؤولين ممن قطنوا في مناصبهم ولا زالت علة البطالة موجودة في عهدتهم، بل إن المحالين على البند المركزي قضيتهم لازالت لم تحل، والخلاصة ليس العيب في وجود البطالة بقدر ما هو إنكارها العيب كله ناهيك عن حل معضلتها!



19 - شهادة لله



السيد علي الخاطر المدير التنفيذي لإدارة الاتصال والعلاقات بمؤسسة حمد الطبية، شخصية استطاعت في فترة وجيزة إثبات قدراتها والتوسع في علاقاتها وقضاء مصالح المواطنين بقدر الإمكان، وهو ممن لا يكل ولا يمل في خدمة الناس، شهادة لله.



20 - مليارات الأراضي!



الحديث عن شراء أراضٍ بمسيمير بالمليارات ابتداء من 76 مليارا، وفيلا بالوعب مقابل 950 مليونا، وأخيراً أرض بروة 5.3 مليار ريال، تعد خيالية لأسعار الأراضي، والملفت أن أراضي بروة منحتها لها، وهي بدورها قامت ببيعها، ومثل هذه الخطوات تستدعي الشفافية!



21 - في أمان الله



استودعكم الله في إجازة توازي إجازة المدارس، لأنني أحسب نفسي منهم ولازلت منهم قلباً وقالباً، ولنا عودة إن شاء الله، مع خالص الشكر للجميع على حسن المتابعة سواء اتفقنا أو اختلفنا، تقبلوا تحياتي.

فيصل المرزوقي